سياسة


استدعاء ممثل الاتحاد الأوروبي وسفير مملكة بلجيكا في أذربيجان إلى وزارة الخارجية

باكو، 25 يوليو، أذرتاج

أستدعي أمس ممثل الاتحاد الأوروبي في أذربيجان كيستوتيس يانكوسكاس والسفير البلجيكي لدى أذربيجان بيرت شوفس إلى وزارة الخارجية والتقيا نائب وزير الخارجية خالاف خالافوف.

وأفادت وزارة الخارجية لوكالة أذرتاج أن خالاف خالافوف أشار إلى أن الاستفزاز العسكري الأخير الذي ارتكبته أرمينيا على الحدود الأذربيجانية الأرمنية يعمل على تصعيد التوترات بين البلدين وفي المنطقة.

ولفت انتباه الجانب الآخر إلى أن الأرمن الراديكاليين قد ارتكبوا في الآونة الأخيرة أعمال تخريب ضد الأذربيجانيين في العواصم والمدن الرئيسية للعديد من البلدان الأوروبية وكذلك حاولوا اقتحام البعثات الدبلوماسية والقنصليات الأذربيجانية وهددوا دبلوماسيينا وهاجموا مواطنينا.

تم إبلاغ السفير البلجيكي وممثل الاتحاد الأوروبي بأن يوم 22 يوليو، دعت لجنة الأرمن في بلجيكا إلى القيام بمظاهرة حاشدة أمام سفارتنا في بروكسل مصحوبة بأعمال استفزازية وتخريب خطيرة. وشُدد على أنه على الرغم من التحذيرات المتكررة لجميع السلطات البلجيكية ذات الصلة، لم يتم منع هذه الاستفزازات على أي مستوى.

وقال نائب الوزير إن 6 اشخاص من أعضاء الشتات الأذربيجاني، بمن فيهم المراسلة الأوروبية لقناة REAL TV، أصيبوا بجروح خطيرة وأُدخلوا المستشفى خلال الحوادث.

وأشار خالاف خالافوف إلى أنه يتعين على السلطات البلجيكية المختصة التحقيق بجدية في الأمر وإجراء تقييم قانوني للقضية وتقديم أولئك الذين ارتكبوا أفعالاً إجرامية وتحميلهم بالمسئولية.

كما خاطب نائب الوزير ممثل الاتحاد الأوروبي في أذربيجان كيستوتيس يانكوسكاس أنه في حين أن الاتحاد الأوروبي قد أدلى ببيانات حول انتهاكات حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، فإنه لم يدل بأي تصريح حول الأحداث الأخيرة لكراهية الأجانب والتخريب والتمييز العنصري. وشدد على أن ذلك أثار قلقاً بالغاً في المجتمع الأذربيجاني وطرح أسئلة.

قبل كل شيء، أعرب سفير مملكة بلجيكا لدى أذربيجان بيرت شوفس عن تعازيه لشعب أذربيجان وأسر الشهداء في الحادث على الحدود الأذربيجانية الأرمنية.

قال السفير بيرت شوفس إن الاحتجاجات في بروكسل غير مرخصة بها وأنهم على علم به ولهذا تمركز عدد كبير من رجال الشرطة قرب السفارة. ومع ذلك، أشار السفير إلى أنه لم يكن هناك ما يكفي من الشرطة وأن المتظاهرين السلميين تعرضوا للهجوم.

وفي إشارة إلى وجود حوالي 200 بعثة دبلوماسية في بروكسل، قال السفير إنه من المهم اتخاذ إجراءات لضمان أمنها. وأشار إلى أنه تم إصدار التعليمات ذات الصلة للسلطات المحلية لضمان أمن المبنى الإداري للسفارة.

وقال السفير بيرت شوفس إن الحكومة البلجيكية أخذت القضية على محمل الجد وإن القضايا التي أثيرت في الاجتماع ستعرض على المركز ووعد بالتحقيق في القضية واتخاذ الإجراءات المناسبة وإبلاغ الجانب الأذربيجاني بالعمل الذي سيتم القيام به.

كما أعرب ممثل الاتحاد الأوروبي في أذربيجان كيستوتيس يانكوسكاس عن تعازيه لشعب أذربيجان وعائلات الشهداء في مقتل الجنود والمدنيين على خط المواجهة.

وقال كيستوتيس يانكوسكاس إنه يتابع الأحداث عن كثب ويأسف للاشتباكات المستمرة خلال الاحتجاجات في مدن أوروبية مختلفة في الأيام الأخيرة.

وأشار مبعوث الاتحاد الأوروبي إلى أن القضايا المتعلقة بالنزاع الأرمني الأذربيجاني يراقبها الاتحاد الأوروبي عن كثب وصدر بيان حول الأحداث الأخيرة على الحدود الدولية. وقال إنه كان على اتصال منتظم ببروكسل عبر مؤتمر بالفيديو وأن القضايا التي أثيرت في الاجتماع ستعرض على مسؤولي الاتحاد الأوروبي.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا