سياسة


وزير الخارجية يعقد اجتماعا افتراضيا مع رؤساء البعثات الدبلوماسية التي عانت من فعاليات مخربة للأرمن في البلاد الاجنبية

باكو، 25 يوليو، أذرتاج

عقد وزير الخارجية جيهون بايراموف اجتماعا عبر الاتصال المرئي مع رؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصليات الاذربيجانية في الولايات المتحدة الامريكية وكذلك في عدد من البلدان الاوروبية بشأن تعرض اعضاء المجتمعات الاذربيجانية المحتلة في عدد من البلدان الاجنبية وكذلك البعثات الدبلوماسية في تلك الاقطار باعمال معتدية عدوانية ومخربة وصلت الى غاية التعسف والعنف عن جانب الارمن الاصوليين والمتطرفين.

قالت وزارة الخارجية في بيان إن الاجتماع الافتراضي حضره مساعد الرئيس الاذربيجاني مدير قسم شؤون السياسة الخارجية بالديوان الرئاسي حكمت حاجييف ورئيس اللجنة الحكومية الاذربيجانية للجاليات فؤاد مرادوف ايضا.

وتبادل مشاركون في الاجتماع الافتراضي وجهات نظر حول الاوضاع المتكونة الناجمة عن ارتكاب قوى ارمينية متطرفة اعمالا تخريبية واعمال جريمة على اساس الكراهية والتمييز خلال الاسبوع الاخير في عدد من عواصم اوروبا وكذلك في الولايات المتحدة الامريكية ضد متظاهرين اذربيجانيين مسالمين وكذلك البعثات الدبلوماسية الاذربيجانية وموظفي الخدمات الدبلوماسية.

وتناول الوزير جيهون بايراموف استفزاز ارمينيا الحربي الذي أخذت فيه عند حدود الدولتين الدولية في 12 يوليو العام الحالي وتصريحات قيادة ارمينيا التي تخدم لتفاقم حدة التوتر في المنطقة وفعالياتهم المثيلة مشيرا الى أن جميع المحاولات المستفزة للبلد المعتدي قد تم التصدي لها وادلاء المجتمع الدولي ببيانات تؤيد بموقف أذربيجان المحق في هذا السياق. وقدم الوزير معلومات حول الاعمال المنفذة مع الهياكل ذات الصلة بشأن الحيلولة دون ما يرتكبه الارمن الطاشناكيون في البلدان الاجنبية من الاعمال الاجرامية المشتملة على عناصر الارهاب وتعزيز امن البعثات الدبلوماسية وابناء الجلدة في البلدان الاجنبية. وتم التأكيد على أن دولتنا واقفة الى جانب ابناء جلدتنا كما كانت دائما ووجهت تعليمات الى البعثات الدبلوماسية لمد يد المساعدة اللازمة لابناء الجلدة الذين تعرضوا لخسائر في الاحداث الاخيرة. وشدد الوزير على وجوب معاقبة مرتكبي الاعمال التخريبية وفقا للقوانين سارية المفعول.

وبدوره ابلغ مساعد الرئيس الاذربيجاني مدير قسم شؤون السياسة الخارجية بالديوان الرئاسي حكمت حاجييف أن الاوضاع الخاصة بالاحداث الواقعة في الاونة الاخيرة تحت الرقابة المباشرة لرئيس جمهورية أذربيجان والنائبة الاولى للرئيس. وابان انه من الضروري تخصيص اهتمام يليق به للمواطنين وابناء الجلدة الذين تضرروا جراء الاعمال التخريبية والتعسفية للقوى الارمينية المتطرفة وان الذين يتحملون المسؤولية عن الجرائم المرتكبة على اساس العنصرية والكراهية والتمييز يجب أن يعاقبوا قانونا. واكد حكمت حاجييف على أن مناشدة النائبة الاولى للرئيس مهربان علييفا التي وجهتها الى ابناء جلدتنا رسالة قوية جدا بالنسبة لكل واحد من ابناء جلدتنا الذين في قلوبهم حب الوطن وزاد انه من الواجب ايصال دعوة موجهة في هذه المناشدة الى كل منظمة تقوم بصفة مدافعة عن حقوق الانسان والجمعيات الاهلية الى اصحابها ذوي الصلة.

واكد رئيس اللجنة الحكومية الاذربيجانية للجاليات فؤاد مرادوف أن نشطاء جاليات البلد قاموا باعمال سلمية وتظاهرات سلمية فقط في حدود القوانين سارية المفعول في البلدان الاجنبية احتجاجا على الاستفزاز الحربي المرتكب من قبل ارمينيا عند حدود الدولتين الدولية. واشار الى أن ابناء جلدتنا كثيري العدد المشاركين في هذه الحملات السلمية كانوا يستهدفون ابداء تضامن مع الشعب الاذربيجاني واستلفات اهتمام المجتمع الدولي الى الحقائق الخاصة بسياسة ارمينيا العدوانية.

ثم ألقى رؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصليات الاذربيجانية في الولايات المتحدة الامريكية وعدد من البلاد الاوروبية كلمات قدموا فيها معلوات حول احوال ابناء جلدتنا المتضررين جراء اعمال التعسف والعنف للارمن المتطرفين في البلدان التي اعتمدوا فيها. وتبادل مشاركو الاجتماع الافتراضي الاراء حول تدابير تعزيز امن البعثات الدبلوماسية ومواطنينا وابناء جلدتنا ومعاقبة المجرمين قانونا واتخاذ خطوات لازمة في المستوى القانوني وغيرها من المسائل الملحة.

واشار الوزير بايراموف الى ضرورة عقد مثل هذه الاجتماعات عبر الاتصال المرئي من اجل السيطرة على الاوضاع وتبادل المعلومات نظاميا. ووجه الى رؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصليات احاطة المركز علما بالتدابير المتخذة ونتائج محرزة من خلالها.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا