سياسة


اتحاد وكالات الانباء الاسلامية تنظم منتدى في موضوع التعايش والتسامح في ظل الوباء العالمي

باكو، 20 أغسطس (أذرتاج).

نظم اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الاسلامى ” يونا” المنتدى الاعلامى في موضوع ”سبل ترسيخ التعايش والوئام بين أتباع الديانات والثقافات” بحضور الامين العام لرابطة العالم الاسلامي الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى ورؤساء وممثلي وكالات الانباء من اكثر من 50 بلدا عضوا في منظمة التعاون الاسلامي ومسئولين رسميين ودبلوماسيين.

قال المدير العام المكلف لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا)،أحمد بن عبدالله القرني، في كلمة الاتحاد التي ألقاها نيابة عنه، المدير العام المساعد زايد سلطان عبدالله، ان الاتحاد حريص على استضافة رموز ورواد الفكر والحوار وقادة المنظمات الدولية كضيوف على هذا المنتدى وفتح باب النقاش بينهم حول التعايش السلمي بين الشعوب والبحث عن تلك المشتركات والتقاطعات بين بني البشر. وأشار الى ان هناك إشكالات تطرح وبقوة وتنزاح لتفرض نفسها على طاولة النقاش ألا وهي إلى أي مدى يمكن للإعلام والتواصل أن يساهما في سد الفجوة بين أتباع الديانات والثقافات ويصنعا فضاء من التعايش الذي يعني احترام معتقدات الغير وترسيخ هذه القيمة والدفاع عنها.

ثم تحدث الشيخ د.محمد بن عبد الكريم العيسى الأمين العام لرابطة العالم الاسلامى وأشار لجهود الرابطة وأهدافها لدعم سبل التعايش بين أتباع الأديان والثقافات من أجل الاستقرار العالمى والتعايش الايجابى ويمثل تحقيقا للمصلحة العليا للمجتمعات لمواجهة اصوات الكراهية والعنصرية والصدام الحضارى الذى يحاول المفكرين والفلاسفة أن يعزز من وجهة نظره السلبية والذىن يقولون” لاتفاهم ولاحوار مع بين التنوع الدينى والثقافى” ويحاول هؤلاء توسيع الهوة بين أبناء الاقليم الواحد الذى تحكمه لغة واحدة وعرقية واحدة .

ثم تحدث أصلان أصلانوف رئيس هيأة إدارة وكالة أنباء أذربيجان الرسمية في كلمة ألقاها عن دعم أذربيجان في هذه الفترة الصعبة للبلدان الإسلامية الشقيقة في اطار منظمة التعاون الإسلامي وغيرها من المنظمات الدولية، وعلى المستوى الثنائي، وتسعى الى المساهمة في معالجة التحديات التي تواجهها البلدان الإسلامية، في الوقت ذاته تتلقى دعما منها. قدم بلدنا مساعدة بمبلغ 10 ملايين دولار الى الصحة العالمية وارسلت مساعدات إنسانية الى أكثر من 30 بلدا في مكافحة الوباء.

واضاف أصلانوف في كلمته ان الرئيس الاذربيجاني إلهام علييف أطلق مبادرة لعقد الدورة الاستثنائية للجمعية العامة الأممية لتوحيد مساعي البلدان في مكافحة الوباء وللتوصل الى التضامن الدولي ولقيت هذه المبادرة دعما من قبل أكثر من 130 بلد.

وأردف أصلان اصلانوف ان أذربيجان معروفة في العالم كبلد التسامح. يتعايش هنا ممثلو الأديان والشعوب المختلفة في الوئام والسلام. استضافت أذربيجان العديد من المنتديات والفعاليات الدولية قبل الوباء بمبادرة ودعم الرئيس إلهام علييف والنائبة الأولى للرئيس مهربان علييفا. حضر هذه الفعاليات ممثلو الثقافات والأديان المختلفة من كل انحاء العالم وتعرفوا على تقاليد التسامح لبلدنا. رغم تأجيل هذه الفعاليات بسبب الوباء ينظم الناس منتديات افتراضية ويتبادلون آراءهم.

في نهاية كلامه قال أصلان أصلانوف ان الأزمة الدولية لم تتمكن من ضعف التضامن والصداقة بين الناس، بالعكس نقل هذه القيم من البيئة التقليدية الى العالم الافتراضي. نثق في انتصار البشرية على هذه الأزمة بالمساعي المشتركة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا