سياسة


الرئيس إلهام علييف: تجري مكافحة الفساد والرشوة في أذربيجان ليست بالأقوال بل بالأفعال

باكو، 25 أغسطس، أذرتاج

كما أخبرنا أن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف استقبل كلا من فائق قربتوف بمناسبة تعيينه رئيساً للسلطة التنفيذية لمقاطعة بيلاسوفار وإلمير باقروف بمناسبة تعيينه رئيساً للسلطة التنفيذية لمقاطعة سعاتلي عبر اللقاء الافتراضي في 24 أغسطس.

تقدم وكالة أذرتاج بعض النقاط من كلمة الرئيس في اللقاء الافتراضي.

تتحسن بيئة الأعمال في أذربيجان عاماً بعد عام وأعتقد أننا حققنا إنجازات تاريخية في إطار برنامج ممارسة أنشطة الأعمال. سيستمر الرئيس والحكومة في دعم أرباب الأعمال. لذلك، في الوضع الحالي، لا أعتقد أنه ليس من الصواب استثمار مبالغ كبيرة في دول أجنبية. لينتهي الوباء ويستقر الوضع في أسواق النفط وينتعش النمو الاقتصادي، وبعد ذلك لا أعترض، كما لم أعترض من قبل. لكن في الوضع الحالي، أعتقد أن هذا أمر لا يطاق، وبالطبع لا يمكننا حظره بأي طريقة قانونية وليس لدينا مثل هذه الفكرة. لكننا نستطيع السيطرة، ويجب على الجهات الأذربيجانية المعنية أن تولي اهتماماً جاداً لذلك. إذا كان رجال الأعمال الأذربيجانيون في الوضع الحالي، بمن فيهم ممثلو الشركات الكبرى يرغبون في الاستثمار في دول أجنبية، فيجب عليهم تبرير ذلك، ويجب أن تكون هذه القضية في دائرة الاهتمام.

"إن مكافحة الفساد والرشوة في أذربيجان لم تجر بالأقوال، بل بالأفعال. هذا الكفاح يلقى تقديرا كبيرا عند الناس. أتلقى آلاف الرسائل من المواطنين. إنهم يرحبون بخطواتي ويوجهون انتباهي في نفس الوقت إلى بعض القضايا. أنا مسرور جداً لأن آلية الرقابة العامة أصبحت مؤخراً أكثر تنظيما. أرحب بذلك ".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا