أقاليم


"شبكة" من الأشغال اليدوية لصانعي شاكي ستزين مبنى سفارة الفاتيكان في أوكرانيا

شاكي، 29 أغسطس، مصطفى داداشوف، أذرتاج

ستزين "الشبكة" الكبيرة التي صنعها توفيق رسولوف المعلم المعروف في صنع الشبكات من شاكي مع أولاده وتلامذه قريباً واجهة سفارة دولة الفاتيكان في أوكرانيا. تم استخدام أكثر من 6 آلاف قطعة من الخشب والزجاج الملون لصنع "الشبكة" (تعشيق الزجاج) التي يبلغ ارتفاعها 6 أمتار وعرضها 1.5 متر.

قام المراسل الإقليمي لوكالة أذرتاج بزيارة ورشة العمل للفنان واطلع على ميزات عمل "الشبكة" الجديد. بحسب ما قاله توفيق رسولوف فإن دولة الفاتيكان نفسها تقدمت بهذا الطلب لهم. استغرق العمل على المشروع مدة عام. تم استخدام الزخارف الوطنية، وخاصة ذات ثماني أضلاع واثني عشر زاوية، وكذلك الأنماط الزهرية والشمسية على نطاق واسع في تصميم "الشبكة". قال صانع "الشبكة": "أنا فخور بأن فن صنع "الشبكات" يعيش وينمو اليوم. هذا ليس بعملنا الأول مع الفاتيكان. في الوقت الحاضر، تزين "الشبكة" من أعمالنا إحدى الكنائس في الفاتيكان. بشكل عام، يمكن العثور على أمثلة لشبكاتنا في إيطاليا وفرنسا وإنجلترا والدول الأوروبية الأخرى، وكذلك في الولايات المتحدة وبيلاروسيا وجورجيا. يسعدني أن أعيش اليوم وأطور التقاليد الفنية لوالدي أشرف رسولوف، أستاذ الشبكات المعروف في أذربيجان بمشاركة أولادي. لعب تلاميذ مدرسة المعلم أشرف دوراً كبيراً في إنجاز هذا المشروع. لقد نما هؤلاء الشباب بالفعل إلى مستوى معلمي فن "الشبكة". إنهم يحمون ويعيشون هذا الفن الوطني القديم لشعبنا".

أشاد المعلم توفيق بمشاركة الفنانين الشباب عن كثب في إعداد المشروع. قال ولد المعلم وصانع الشبكة الشاب إيلقار رسول زاده في مقابلة مع المراسل الإقليمي لوكالة أذرتاج: "لقد بادرنا بابتكار آخر في فن تعشيق الزجاج. تم إنجاز هذا العمل الفني بناءً على طلب دولة الفاتيكان وعلى أساس مشروعنا. إنه لمن دواعي السرور أن دولة الفاتيكان التي تعتبر أحد المراكز الثقافية في العالم، تهتم بفن "الشبكة" في أذربيجان. لقد طلبوا مثل هذه "الشبكة" الكبيرة لمبنى السفارة في أوكرانيا. يسعدنا ان اذربيجان، "شبكة شيكي" تزين العالم بالفعل ".

وتجدر الإشارة إلى أن توفيق رسولوف هو نجل معلم "الشبكة" الأذربيجاني المعروف أشرف رسولوف. شارك في هذا الفن الشعبي القديم لأكثر من 40 عاماً. تم عرض نماذج الشبكة التي صنعها الفنان في معارض في العديد من البلدان حول العالم. كما قام المعلم توفيق بدور نشط في ترميم قصر أمير شاكي ومنزل شاكيخانوف ومسجدي "شاه عباس" في كنجه و"إمام زاده" في بردعه. اليوم، يحيي أولاده أيضاً فن الشبكة بحب كبير.

يذكر أن آذربيجان تشتهر بعدة أنواع من فنون تعشيق الزجاج وأشهر تلك الأنواع الـ "جعفري" و"سكز" و"أون آلتي" و"كلابي" و"شمسي" و"كوللي" و"بند روم". ويمتاز كل منها بخصائص مختلفة وطرق صناعة خاصة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا