سياسة


"الدفاع" الأذربيجانية تصف مقال "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية بالكاذب

باكو، 2 سبتمبر، أذرتاج

وصفت وزارة الدفاع الأذربيجانية المعلومات الواردة في المقال الذي بثته "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية في نسختها الالكترونية في عنوان "المقاتلون السوريون في أذربيجان يستعدون للحرب الخاطفة ضد أرمينيا" فيما وصفتها بالمنافية للحقيقة بالكامل.

أفادت وكالة اذرتاج نقلا عن المكتب الإعلامي لوزارة الدفاع ان صاحب المقال فلاديمير موخين الذي يسترشد بمبدأ "الكذب الكثير والمشوّه مقنع" يضلل القراء دون الاستناد الى أي مصدر موثوق به وتقديم أية ادلة دامغة. نرفض رفضا قاطعا الخزعبلات والاكاذيب التي تزعم وجود قاعدة عسكرية تركية محصنة بالطائرات القتالية في نخجيوان وجلب حوالي 500 مقاتل سوري من أصول تركانية الى أذربيجان.

ان المزاعم الواردة في المقال، خاصة عن جلب مقاتلين من سوريا الى أذربيجان معلومات كاذبة وكذب سافر ولا أساس لها من الصحة أبدا. يلاحظ بشكل واضح ان المقال كتب بطلب من جهة ما، وكل ما جاء في المقال بهتان وملفق.

تعلن وزارة الدفاع رسميا انه لا توجد في أراضي أذربيجان قاعدة عسكرية لأية دولة اجنبية ولا وحدات مسلحة غير قانونية أخرى. إن القدرات القتالية للعسكريين في الجيش الاذربيجاني وخبرتهم القتالية، والعتاد والوسائل القتالية الموجودة في تسليح الجيش الاذربيجاني كافية لتنفيذ اية مهمة قتالية في أقصر وقت لاستعادة وحدة أراضي بلدنا مع تحرير أراضينا التي احتلتها أرمينيا. وأظهره الجيش الاذربيجاني في معارك ابريل عام 2016 والعمليات العسكرية في اتجاه نخجيوان عام 2018 واتجاه توفوز عام 2020.

نوصي "نيزافيسيمايا غازيتا" بتركيز انتباهها على مسألة التعديلات على قانون "بشأن الدفاع" المطروح للنقاش العام في أرمينيا. لأن هذا القانون يتيح لأرمينيا التي تواجه مشكلة نقص القوى البشرية في جيشها لتسليح الناس تحت 70 سنا من خلال تشكيل وحدات مسلحة متطوعة. بعد دخول هذا القانون حيز التنفيذ ستقوم أرمينيا بتقنين جلب مرتزقة وارهابيين من المناطق الساخنة في الشرق الأوسط، لاسيما سوريا ولبنان تحت مسمى متطوعين.

تسعى أرمينيا الحريصة على نشر مثل هذه المعلومات الكاذبة الى أرضية خصبة لتصعيد الأوضاع في المنطقة وبالتالي إشعال النزاع وجلب أطراف اكثر الى النزاع، حسبما أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا