سياسة


العالم السياسي الأوزبكي: توطين الأرمن في قاره باغ الجبلية يتعارض مع قواعد القانون الدولي

طشقند، 3 سبتمبر، أذرتاج

أصبح احتلال الأراضي الأذربيجانية أو ارتكاب الإبادة الجماعية ضد السكان المقيمين في تلك الأراضي أو تشريد الأشخاص من منازلهم سياسة رئيسية للدولة الأرمنية. يرتكب الأرمن أبشع الأعمال الوحشية في منطقة قاره باغ الجبلية المحتلة والمناطق المحيطة بها من أجل نهب الموارد الطبيعية.

صرح الصحفي الأوزبكي الشهير والعالم السياسي رستم جباروف بهذا في حواره مع المراسل الخاص لوكالة أذرتاج:

أكد العالم السياسي أن أرمينيا لا تزال تواصل أعمالها الخبيثة. بدأت قوة الاحتلال في توطين الأرمن الذين تم نقلهم من لبنان في قاره باغ الجبلية بشكل غير شرعي، بما في ذلك شوشا ومناطق أخرى، وهذا أمر خطير للغاية. أتبع الصحافة بصورة منتظمة. قال رئيس ما يسمى بجمهورية قاره باغ الجبلية الكيان المصطنع أريك هاروتيونيان خلال محادثات مع رئيس كاثوليكوسية كيليكيا في لبنان، الزعيم الديني للشتات لأرمني آرام الأول إنهم مستعدون لاستقبال 100-150 عائلة أرمنية من لبنان. يجب أن أقول إن بعض المصادر تقول إن أرمينيا تخطط في توطين 50 ألف أرمني من سوريا ولبنان والدول الأخرى وتفيد بعض المصادر أن 100 ألف أرمني أو أكثر سيستقرون في الأراضي الأذربيجانية المحتلة.

وكما قال رستم جباروف إن أرمينيا بهذه الأعمال تنتهك القانون الإنساني الدولي بشكل صارخ، وكذلك اتفاقية جنيف لعام 1949 وبروتوكولاتها الإضافية. تخدم سياسة إعادة التوطين المتبعة في قاره باغ الجبلية معايير ومبادئ القانون الدولي وتزوير التاريخ.

وقال رستم جباروف أيضاً: "من المعروف أن المنظمة الإرهابية الأرمينية "أسالا" تشكلت تاريخيا في لبنان ونظرا لهذا العامل فمن المحتمل أن يتم نقل الإرهابيين إلى أذربيجان. هذه لعبة خطيرة جدا يمارسها الارمن".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا