سياسة


قيادة المجلس الأوربي يتلقى رسالة حول استخدام الموارد المائية للأراضي الأذربيجانية المحتلة من قبل أرمينيا كأداة إرهاب بيئي

باكو، 4 سبتمبر، أذرتاج

تشدد أرمينيا المعتدية استخدام الموارد المائية الموجودة في الأراضي الأذربيجانية المحتلة كأداة إرهاب بيئي ضد السكان الاذربيجانيين في المناطق القريبة من خط الجبهة. نظرا لهذا، بعثت الطائفة الأذربيجانية لمنطقة قراباغ الجبلية الأذربيجانية برسالة الى قيادة المجلس الأوروبي تفضح فيها هذه السياسة البشعة لأرمينيا.

أفادت وكالة أذرتاج ان الرسالة تتضمن معلومات عن قطع مياه الأنهر وروافدها من منطقة قراباغ العليا التي لا تزال تحت وطأة احتلال أرمينيا من خلال انشاء بنود اصطناعية امامها وذلك بشكل مخطط، كذلك مدّ قنوات غير قانونية من خزان سارسانغ للمياه الى قراباغ السفلى.

كما جاء في الرسالة ان أرمينيا المعتدية تستخدم الموارد المائية كأداة ضغط تمنع سكان المناطق الواقعة في المجرى الأسفل للأنهار من الاشتغال بالاعمال الزراعية. وفي اشهر الشتاء تفتح أبواب الخزان المائي في سارسانغ لتعريض الأراضي الزراعية للتآكل بالسيول الاصطناعية. لكن في اشهر الصيف في حين الحاجة الماسة الى المياه، بالعكس، تقطع أرمينيا المعتدية مجرى المياه وتصنع الجفاف مما يضر بالزراعة وعالم النبات والحيوانات في المنطقة.

تفضح الرسالة انتهاك أرمينيا لقواعد القانون الدولي ومبادئه بشكل سافر، ذلك استنادا على الحكم النهائي الصادر عن محكمة حقوق الانسان الأوروبية في الدعوى القضائية عن "عائلة جيراقوف وغيرهم ضد أرمينيا" عام 2015 والقرار الصادر عام 2016 عن الجمعية البرلمانية للمجلس الأوروبي برقم 2085 في عنوان "الحرمان المخطط للسكان الاذربيجانيين في مناطق خط الجبهة من استخدام المياه".

في الختام تناشد الطائفة الأذربيجانية في الرسالة الجمعية البرلمانية للمجلس الأوروبي لمتابعة تطورات الأوضاع عن كثب واتخاذ خطوات عاجلة لإجبار أرمينيا الى التخلي فورا عن تصرفاتها البشعة هذه التي تؤدي الى الكارثة البيئية والإنسانية في المنطقة باسرها.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا