سياسة


محلل سياسي روسي: التطورات الواقعة صباح الأحد تعبير واضح عن ماهية النظام النازي السافر الموجود في ارمينيا الحديثة

موسكو، 27 سبتمبر، أذرتاج

قال اوليغ كوزنيتسوف إن انزال قوات الاحتلال الارميني ضربات صاروخية ومدفعية على المسالمين العزل في أذربيجان صباح يوم الاحد اليوم يذكرنا يوم 22 يونيو عام 1941م طوعا او كرها حينما هاجمت قوات ألمانيا الهيتليرية كما نشهده اليوم يوم الاحد يوم الراحة وبغدر ودون اعلان حرب على الاتحاد السوفييتي والحال اننا لا ينبغي لن أن ننتظر سلوكا مغايرا من مقتادي فكرة غريجين نجده النازي.

أفادت أذرتاج عن المحلل السياسي الروسي كوزنيتسوف قوله في تصريح له لمراسلة الوكالة إن التاريخ يدل على أن النازية والفاشية تختار سبيل الكراهية والعدوان والاعتداء والحرب دائما وفي كل مكان بغض النظر الى اية ارضية قومية تشكلت وتطورت وان ما وقع فجر يوم 27 سبتمبر يوم الاحد عام 2020م كان من شأنه أن يحدث آجلا ام عاجلا لان هذا تعبير منطقي لماهية النظام النازي السافر الموجود في ارمينيا الحديثة التي شكلته طوال السنين المديدة.

وشددت المحلل السياسي الروسي قائلا إن أذربيجان اجربت على ممارسة الحرب في اراضيها هي ومن اجل وحدة اراضيها وبالتالي فان حربها صحيحة وعادلة وآمل في أن تكتب هذه الحرب في تاريخ البلد الحديث باسم "حرب الحرية" حتى "الحرب الوطنية" بعد أن تنتهي بالظفر الكبير على غرار مثل هذه الحروب في تاريخ العالم. واتمنى شخصيا للشعب الاذربيجاني انتصارا وظفرا وشجاعة لجيش أذربيجان.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا