أخبار رسمية


لقاء بين الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عبر الاتصال المرئي

باكو، 29 سبتمبر، أذرتاج

جرى لقاء عبر الاتصال المرئي بين الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف والأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مساء 28 سبتمبر وذلك بمبادرة الأمين العام.

أفادت أذرتاج أن الرئيس إلهام علييف قدم معلومات مفصلة حول الاستفزاز العسكري واسع النطاق الذي شتنه أرمينيا ضد أذربيجان منذ يومين. وأشار إلى أن قوات الاحتلال الأرميني أقدمت على حملات غدرة منذ صباح 27 سبتمبر على طول خط المواجهة واستهدفت مواقع الدفاع الأذربيجاني والمناطق السكنية باستخدام الأسلحة الثقيلة والمدفعية كبيرة العيار مما أدى إلى قتلى وجرحى بين المسالمين العزل والمجندين واضطرت أذربيجان إلى الشروع في حملات مضادة بغية الدفاع عن النفس.

واكد رئيس الدولة أن أرمينيا قد اعتادت على تنفيذ مثل هذه الاستفزازات العسكرية الغدرة وليست هذه بالاولى حيث أن البلد الاحتلالي نفذ شهر يوليو العام الحالي مثل الاستفزاز العسكري عند الحدود الأذربيجانية الأرمينية كما حاول فريق تخريب ارميني العبور من خلال خط المواجهة في شهر أغسطس. كما تحقق أرمينيا إسكان واستيطان مواطني البلاد الأجنبية تحقيقا غير قانوني في الأراضي المحتلة الأذربيجانية وذلك انتهاك صارخ للقانون الدولي وفقا لاتفاقية جنيف.

ولفت رئيس الدولة كذلك إلى أن رئيس الوزراء الأرميني نظم وحدات متطوعين مدنيين مسلحين عبارة عن المواطنين المدنيين الذين يعدون عشرات آلاف لإجبارهم على المشاركة في عمليات عسكرية ضد أذربيجان.

وابلغ الرئيس إلهام علييف خلال المحادثة انه قد استلفت إلى استعداد أرمينيا لحرب جديدة في كلمة ألقاها خلال مناقشات عامة بالدورة الـ75 للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة.

وشدد رئيس الدولة على أن قيادة أرمينيا تجهض إجهاضا واعيا وعمدا عملية المحادثات. وقد انزل تصريح قيادة أرمينيا بأن "قراباغ الجبلي هو أرمينيا" ضربة قاسية على المحادثات. كما أن التصريح "أذربيجان مضطرة إلى إجراء محادثات مع قراباغ الجبلي" سعي إلى تغيير صيغة المحادثات وذلك مرفوض كليا وغير مقبول على الإطلاق، كما ذلك معلن عنه من قبل رئاسة مجموعة منسك.

وقال الرئيس إلهام علييف إن نزاع قراباغ الجبلي القائم بين أرمينيا وأذربيجان لا حل له إلا في اطار معايير ومبادئ القانون الدولي ووحدة أراضي أذربيجان على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي التي تطالب بسحب قوات الاحتلال الأرميني من الأراضي المحتلة الأذربيجانية سحبا فوريا وبالكامل ودون قيد وشرط.

وبحث الجانبان خلال المباحثة الدورة الخاصة المكرسة لمحاربة جائحة عدوى فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 المنعقدة على هامش الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة بمبادرة أذربيجان ورفع رئيس الدولة شكره للامين العام للأمم المتحدة على الدعم الذي قدمه لهذه المبادرة.

وذكر الرئيس إلهام علييف أن أذربيجان لا تدخر من جهد الا وتبذلها على المستوى الدولي من اجل محاربة جائحة عدوى فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

ونوقشت خلال اللقاء الافتراضي مسائل خاصة بآفاق التعاون القائم بين أذربيجان ومنظمة الأمم المتحدة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده