سياسة


أرمينيا تظهر بقصفها الصاروخي على المبنى السكني في كنجه انها تنتهج سياسة الارهاب على مستوى الدولة

باكو، 11 أكتوبر، أذرتاج

تواصل القوات المسلحة لارمينيا استهداف المناطق السكنية والسكان المدنيين في اذربيجان بشكل متعمد بالمدافع ، ذلك انتهاكا صارخا لقواعد القانون الدولي ومبادئه واتفاقيات جنيف عام 1949 وبروتوكولاتها الاضافية، لمطالب نظام الهدنة الانسانية التي اتفق الطرفان عليها على اعقاب الاجتماع الذي بإصرار الجانب الارميني عليه.

افادت وكالة أذرتاج ان قتل 9 مدنيين من بينهم 3 نساء وجرح 34 آخرين من بينهم 16 امرأة و6 اطفال نتيجة القصف الصاروخي الارميني ليلا على المبنى السكني في مركز مدينة كنجه ثاني اكبر مدينة في جمهورية اذربيجان، والبعيدة عن خط الجبهة. كذلك تضررت مبنى سكني آخر وأكثر من 100 منشأة مدنية أخرى. تستمر حاليا اعمال انتشال الناس من تحت انقاض المبنى المدمر.

ان استهداف السكان المسالمين والمدن من قبل القوات المسلحة لارمينيا بعد التوصل الى اتفاق وقف اطلاق النار مؤشر واضح آخر على البربرية وكذلك النفاق والرياء للقيادة العسكرية السياسية لارمينيا في دعواتها الى الهدنة.

إن استهداف ارمينيا الناس المسالمين والبيوت والمنشآت المدنية والاطباء في اطار سياستها العدوانية ضد اذربيجان يظهر مرة اخرى ان ارمينيا بعيدة عن المبادئ الانسانية العادية و تنتهك القواعد الرئيسية للقانون الدولي والقانون الانساني الدولي واتفاقيات جنيف، وتخرق التزاماتها خرقا سافرا. إن استهداف المباني السكنية والسكان المسالمين من قبل ارمينيا دليل واضح على انها تمارس سياسة الارهاب على مستوى الدولة.

مع هذا، يسعى العدو الى إخفاء جرائمه وتلفيقها في وسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، كذلك ينفي اعماله الاجرامية هذه.

لكن محاولات العدو لتلفيق وإخفاء جرائمه الارهابية فاشلة. تفضح مقاطع فيديو وصور ينشرها ممثلو وسائل الاعلام الاجنبية والمحلية اكاذيب العدو المتواصلة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا