مجتمع


نتائج الرصد البيئي في المناطق المحررة: تدمير الأشجار القديمة لآلاف السنين

باكو، 10 نوفمبر، أذرتاج

بدأ موظفو وزارة البيئة والموارد الطبيعية الممثلة في مقر العمليات الذي تم إنشاؤه لغرض حماية البيئة والاستخدام الفعال للموارد الطبيعية وتقييمها الأولي وفقاً للتعليمات الواردة في مرسوم رئيس جمهورية أذربيجان بتاريخ 29 أكتوبر 2020 "حول تنظيم الإدارة الخاصة المؤقتة في الأراضي المحررة في جمهورية أذربيجان" بالمراقبة في مناطق غوبادلي وزانغيلان وجبرايل وفضولي وخوجاوند.

وبحسب النعلومات الواردة من المكتب الصحفي للوزارة لوكالة أذرتاج أن عمليات الرصد والمراقبة في منطقة أراز قد أظهرت تدمير جميع المنازل والمباني والمعالم التاريخية والمقابر بالكامل وقطع أشجار التوت والحور والدلب والصنوبر والفاكهة في بعض الأماكن .

أدت الحرائق المتعمدة في الغابات والمناطق الخضراء إلى تدمير النباتات والتربة الخصبة والكائنات البرية الأخرى.

إحدى الحقائق التي تثبت التخريب الأرمني هي القطع المتعمد لأشجار قديمة تعود إلى آلاف السنين والتي تم تضمينها في قائمة الآثار الطبيعية الفريدة التي تتمتع بوضع حماية خاص من الحقبة السوفيتية السابقة وتهيئة الظروف للمحو المتعمد للتاريخ الطبيعي الغني حيث قد تبين أنه تم تدمير أشجار الدلب الشرقي التي عمرها 600 و900 و500 سنة في مناطق غوبادلي وفضولي وجبرايل وبحسب نتائج المراقبة التي أجريت على مدى عدة أيام. يؤكد ما يصل إلى مترين من البراعم التي تنمو في مكان هذه الأشجار أن هذه أشجار الدلب القديمة قد تم قطعها قبل بضع سنوات.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا