سياسة


الخارجية: تصريح فرنسا عن البيان الموقع عن وقف الحرب مُغرض تماما

باكو، 12 نوفمبر، اذرتاج

إن التصريح الذي ادلى به وزير الشئون الاوروبية والخارجية في فرنسا جان ايف لو دريان بشأن البيان المتعلق بوقف كل العمليات العسكرية، والموقع من قبل الرئيس الاذربيجاني ورئيس الوزراء الارميني والرئيس الروسي يحمل طابعا مُغرضا تماما ولا يتناقض مع تفويض فرنسا بصفة احد الرؤساء المشاركين في مجموعة منسك المنبثقة عن منظمة الامن والتعاون الاوروبي.

افادت وكالة أذرتاج ان هذا جاء في بيان نشره المكتب الاعلامي لوزارة الخارجية الاذربيجانية.

كما يقال في البيان: "نريد الاشارة الى ان وزير الخارجية الفرنسي الذي أدلى بتصريح منحاز الى ارمينيا بشكل واضح وغير محايد لا يتمتع بصلاحية في الحديث نيابة عن البلدان التي ترأس معا مجموعة منسك.

للأسف، لم نشهد خلال السنوات الماضية اي تصريح من جان ايف لودريان، والحال انه كان قد يكون مناسبا بناء على تفويض فرنسا، عن ضرورة تنفيذ متطلبات القرارات الصادرة عن مجلس الامن لمنظمة الامم المتحدة، التي كان بلده فرنسا احد الاعضاء الدائمين فيه قد صوت لتبنيها عام 1993. ولا نتذكر متى تحدثت الهيئة المعنية بالسياسة الخارجية في فرنسا عن ضرورة القضاء فورا على التواجد غير القانوني للقوات المسلحة لارمينيا في الاراضي الاذربيجانية المتعارف عليها دوليا واعادة الناس المشرَّدين من تلك الاراضي الى بيوتهم. ألا يهم فرنسا الانتهاك الصارخ لحقوق الانسان الاساسية لمئات آلاف الاذربيجانيين نتيجة النزاع؟!

يجب ألا تقلق فرنسا من المساعي القانونية لاذربيجان في مجال اعادة وحدة اراضيها في اطار حدودها المتعارف عليها دوليا وإعادة حقوق الانسان لاكثر من مليون اذربيجاني، بناء على القانون الدولي."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا