سياسة


أذربيجان: استشهاد 4 جنود وجرح آخرين في هجومين ارمينيين متفرقين منذ وقف اطلاق النار

باكو، 13 ديسمبر، أذرتاج

بعد إعلان وقف إطلاق النار في 10 نوفمبر 2020 وفقًا لبيان وقعه رئيسا جمهورية أذربيجان وروسيا الاتحادية ورئيس وزراء أرمينيا، بقيت بعض الوحدات المسلحة الأرمينية في المنطقة الغابية بالجزء الشمالي الغربي من بلدة هادروت بمنطقة خوجاوند في أذربيجان.

افادت وكالة اذرتاج نقلا عن جهاز أمن الدولة ووزارة الدفاع ان وسائل الإعلام الأرمينية افادت استنادا الى الدوائر الرسمية لأرمينيا أن الوحدات المسلحة المشار إليها ضاعت في منطقة الغابات. لانسحابهم من هذه المنطقة، توجه الجانب الأرميني بنداء إلى قيادة قوات حفظ السلام التابعة لروسيا الاتحادية.

هيأ الجانب الأذربيجاني كل الظروف المتاحة لانسحاب الوحدات المسلحة الأرمنية المذكورة أعلاه من المنطقة. جاء جنود قوات حفظ السلام الروسية إلى هذه المنطقة في ظل ظروف جوية صعبة ونادوا بمساعدة مكبرات الصوت الوحدات المسلحة الأرمينية المتواجدة في المنطقة الغابية للانسحاب، مُعلنين ان الإجراءات اللازمة لإجلائهم قد اتخذت.

بشكل عام، قام جنود قوات حفظ السلام الروسية بمسؤولية ومهنية بتنفيذ المهام الموكلة إليهم للحفاظ على وقف إطلاق النار وإجلاء الجنود الأرمن الذين يُزعم أنهم "اختفوا" أو "ضاعوا".

لم تغادر هذه الجماعات المسلحة الأرمينية المنطقة، بل على العكس من ذلك، أنشأت مواقع قتالية ونفذت في الأيام الأخيرة استفزازات إرهابية وأعمال تخريبية ضد الأشخاص المدنيين والعسكريين الذين كانوا يؤدون الخدمة المدنية في هذه الأراضي من الجانب الأذربيجاني. نتيجة هجوم مفاجئ من قبل الأرمن على العسكريين التابعين لوزارة الدفاع الذين يخدمون في هذه الأراضي في 26 نوفمبر عام 2020 في قرية صور المحررة من الاحتلال بمنطقة خوجاوند استشهد 3 من الجنود الأذربيجانيين، وأصيب اثنان آخران. كذلك أثناء تركيب أجهزة اتصالات بالقرب من بلدة هادروت في هذه المنطقة في 8 ديسمبر قتل جندي أذربيجاني واصيب موظف في شركة "ازيرسل" الاذربيجانية للاتصالات بجروح خطيرة.

مع أخذ ذلك في الاعتبار، اضطر جهاز أمن الدولة في جمهورية أذربيجان إلى القيام بعملية لمكافحة الإرهاب في هذه المنطقة.

والاتهامات غير المبررة التي يوجهها بعض كبار المسئولين القياديين في ارمينيا ووسائل الإعلام الأرمينية ضد قوات حفظ السلام الروسية وأذربيجان فيما يتعلق بهذه الحوادث غير مقبولة.

يجب على الجانب الأرميني ضمان تنفيذ أحكام البيان الثلاثي ودعم الحفاظ على وقف إطلاق النار وضمان السلام، والامتناع عن محاولات ارتكاب استفزازات من قبل الجماعات المسلحة الأرمينية المتبقية أو بقايا القوات المسلحة لارمينيا، تصعيد الاوضاع واستغلال تفاقم الوضع لأغراض سياسية داخل ارمينيا.

إن جمهورية أذربيجان، وفقا لأحكام البيان الثلاثي، وبالتنسيق والتعاون الوثيقين مع قوات حفظ السلام التابعة لروسيا الاتحادية، تواصل جهودها لضمان السلام في المنطقة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا