سياسة


الرئيس علييف: قد تحلينا كثيرا بالانسانية وعلى أرمينيا أن تقيّم ذلك
قلت أسروهم ولا تقتلوا ولا تسفكوا الدماء وقد وضعت الحرب اوزارها وليسوا أسراء الحرب بل إرهابيون

باكو، 7 يناير، أذرتاج

قال الرئيس إلهام علييف انهم ارتكبوا المجازر ضد الأهالي المدنيين ومذبحة خوجالي وسائر الجرائم الحربية ولكننا أسرنا الذين كانوا يشتغلون بالتخريب في اراضينا المحررة وما قضينا عليهم وقد قلت أسروهم ولا تقتلوا ولا تسفكوا الدماء وقد وضعت الحرب اوزارها وذلك يدل تارة اخرى على ماهيتنا الانسانية.

أفادت أذرتاج عن الرئيس علييف قوله في كلمة ألقاها في المشاورة المنعقدة عبر الاتصال المرئي تكريسا لنتائج عام 2020م متناولا الاستفزازات التي ارتكبها الارمن بعد الحرب إن هذه قوة مكثت في أراضينا نحن ولم ترغب في الخروج وقد ارتكبت استفزازات ضدنا استفزازات عسكرية. وذلك اودى بحياة جنودنا. وأما نحن فقد تحلينا بالانسانية مرة اخرى. وأسرناهم ولكنهم لا يجوز أن يعدوا اسراء عسكريين لان الحرب قد وضعت أوزارها. بل هم إرهابيون ومخربون. إنهم أتوا محافظة خوجاوند من أرمينيا من ولاية شيراك في أرمينيا في 26 نوفمبر. وليعلم هذا كلٌ. لماذا أتوا؟ من أرسلهم؟ وقد انتهت الحرب في اليوم العاشر (من نوفمبر) وتم توقيع البيان. من هو الذي يرسلهم الى هناك؟ واذا تعجز قيادة أرمينيا عن السيطرة على هذه العصابات المسلحة غير القانونية فهذه مشكلتهم هم. فلذلك لن يتهمنا احد في هذه القضية."

واشار الرئيس علييف مرة اخلى الى اننا قد تحلينا كثيرا بالانسانية وعلى أرمينيا أن تقيّم ذلك مضيفا أن "زيارة وزير الخارجية الأرميني أراضينا مقابل ذلك غير مقبولة نهائيا وقد قلتُ وآمل في استخلاصهم نتيجة صحيحة. وإلا تكون لهم مشاكل كبيرة وسوف يكونون من النادمين."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا