سياسة


وزير الخارجية يناشد الامم المتحدة: توقيف 62 مواطنا لأرمينيا كانوا أعضاء المجموعة التخريبية في خوجاوند منذ 10 نوفمبر

باكو، 8 يناير، أذرتاج

تم توزيع خطاب وزير الخارجية لجمهورية أذربيجان جيهون بيراموف الموجه إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس حول أنشطة أرمينيا الهادفة إلى زعزعة الاستقرار والمخالفة للقانون الدولي والبيان الثلاثي الموقع في 10 نوفمبر كوثيقة من وثائق الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن.

وأبلغ المكتب الصحفي لوزارة الخارجية وكالة أذرتاج أن الخطاب يحتوي على معلومات حول أنشطة أرمينيا التي تهدد السلام والتعاون والتنمية في المنطقة في الوقت الذي بدأت فيه أذربيجان بعد البيان الثلاثي الصادر في 10 نوفمبر العمل على نطاق واسع في إعادة الإعمار وإعادة الإدماج في جميع المناطق المتضررة من الصراع. وهكذا، لوحظت أنشطة التخريب والاسنفزاز التي قامت بها القوات المسلحة الأرمينية في مقاطعة خوجاوند المحررة في أذربيجان وجراء عملية مكافحة الإرهاب التي نفذتها الهيئات الأذربيجانية ذات الصلة، تم اعتقال أعضاء مجموعة التخريب المؤلفة من 62 مواطناً لأرمينيا.

بعد شهر واحد من توقيع البيان المشترك، تم إبلاغ الأمين العام للأمم المتحدة بأن مثل هذه الأنشطة التخريبية التي تقوم بها القوات المسلحة الأرمينية في الأراضي الأذربيجانية المعترف بها دوليًا هي دليل على انتهاك أرمينيا الجسيم لمبادئ القانون الدولي والتزاماتها بموجب البيان.

ويدعو الخطاب إلى اتخاذ تدابير عاجلة لمنع أرمينيا في القيام بمثل هذه الأنشطة التي تهدف إلى زعزعة الاستقرار في أراضي أذربيجان. كما شدد على الدور المهم الذي يقوم به المجتمع الدولي وعلى رأسه الأمم المتحدة في دعم تنفيذ االبيان المشترك الذي يعد بإعادة علاقات حسن الجوار في المنطقة.

يمكن الاطلاع على وثيقة الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن على الرابط التالي:

https://undocs.org/a/75/689

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا