سياسة


التعاون السياسي والدفاعي بين إسرائيل وأذربيجان أدى إلى زيادة معاداة السامية في أرمينيا

باكو، 30 يناير / كانون الثاني، (أذرتاج)

أعدت وزارة شؤون الشتات الإسرائيلية تقريرا سنويا عن حالة معاداة السامية في العالم. يتم تقييم حالة معاداة السامية في بلدان العالم في عام 2020 في تقرير نُشر عشية يوم ذكرى المحرقة – 27 يناير.

افادت وكالة أذرتاج نقلا عن المكتب الاعلامي لوزارة الخارجية أن التقرير يقدم معلومات عن الزيادة الخطيرة في معاداة السامية في أرمينيا. تجدر الإشارة إلى أن نزاع قاراباغ الجبلية بين أرمينيا وأذربيجان والتعاون السياسي والدفاعي بين إسرائيل وأذربيجان أدى إلى زيادة حالات معاداة السامية في أرمينيا.

لقد أثارت أذربيجان مرارا وتكرارا وبما في ذلك على أعلى المستويات أن الدعاية للنازية في أرمينيا وبطولة الفاشية أصبحت سياسة دولة. في هذا الصدد، ألقى رئيس جمهورية أذربيجان كلمة أمام اجتماع مجلس رؤساء دول رابطة الدول المستقلة في عام 2019 واثبت فيها ممارسة ارمينيا سياسة دعاية النازية بناء على وثائق وأدلة دامغة.

ان التقارير الدولية تتضمن معلومات ووقائع عن هذه الميول التي يثيرها الجانب الأذربيجاني باستمرار وتسبب قلقا شديدا وتدق أجراس الإنذار بشأن زيادة معاداة السامية في أرمينيا.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا