سياسة


الرئيس علييف ينتقد اقتراحات بعض المسؤولين بشأن شوشا ويصف بعضها بهراء
الرئيس علييف: على المسؤولين أن يعرفوا مكانهم ويشتغلوا بوظائفهم

باكو، 2 فبراير، أذرتاج

قال الرئيس إلهام علييف إن مدينة شوشا نودي من جانبي بعاصمة البلد الثقافية والجميع يعرفون ذلك ويشيدون بذلك وستتحول شوشا الى احدى عواصم العالم الثقافية وليس للمنطقة وأذربيجان فقط. ويجب أن تكون في شوشا حياة ثقافية غنية جدا. ويجب أن يعود مواطنونا الى شوشا بعد تنفيذ جميع هذه الاعمال.

أفادت أذرتاج عن الرئيس علييف قوله في حديث صحفي له للقناة الأذربيجانية إن شوشا مدمرة تماما جميع المباني سوى بناية ادارية للجنة المركزية السابقة التي كان النظام الاجرامي اتخذها مقرا له وكذلك فيلة زعيم النظام الانفصالي بجانب فيلات خاصة بعدد من المسؤولين الارمن المفسدين المجرمين. ولا مبنى اخرى هناك. نعم كذلك مبان قديمة تدعا "خروشوفكا" (المبنية في عهد الزعيم السوفييتي خروشوف) وقد انتهت عمرها منذ الفترة البعيدة وكان 2000 ارمني يسكنونها فقط.

وانتقد الرئيس اقتراحات بعض المسؤولين بشأن شوشا قائلا " إن رئيس البنك المركزي ما كانت خدمته للناس أن يقوم الآن بفتح فرع للبنك هناك؟ ويفتح فرعا لمن؟ طبعا لنفسه أن يذهب اليها ويسكن ام يكون له قصر هناك مع جميع الظروف والرفاهية لزيارته احيانا وان تصرف لكل هذا اموال ولكن ما هو الخير للناس؟ لا خير. وليس هذا هو النموذج الواحد. ثمة مؤسسات اخرى ايضا تقوم واحدة تلو اخرى بمراجعة اليّ وعلى كل حال بخلاف الآخرين فإنهم عقلوا أنهم قد راجعوا اليّ قبل كل شيء وقد قلت لهم اذهبوا واجلسوا في مقاعدكم واشتغلوا بوظائفكم.

واحصى الرئيس علييف بعضا من تلك المقترحات قائلا "احدى تلك المؤسسات وكالة الطرق البرية اذر اوتو يول. وقد راجع الي رئيسها قائلا اسمحوا لنا أن نفتح مركزا اقليميا للمؤسسة في شوشا. فلماذا؟ يجب انشاء طريق. اذا اذهب فإنشأ طريقا ولا احد ينشئ طريقا على حساب امواله هو بل تخصص الدولة اموالا. وما شأن مركز اقليمي لوكالة الطرق البرية في شوشا؟ لا بل يريد أن يكوّن ظروفا لنفسه أن يذهب ويستولي على بقعة ارض هناك ويبني لنفسه مقرا وقصرا ويحاصره بجدران ويضع حوله حراسا ونعم عندما يزوره يجلس ويتفرج الى الطبيعة الخلابة.

ومنها كذلك شركة أذال. وراجعني رئيسها ايضا انه يريد فتح مؤسسة ما تابعة للخطوط الجوية الأذربيجانية في شوشا. ولكن هذا هراء مبدئيا وقد قلت له قولا يليق به أن اذهب واجلس مكانك.

ثم راجع رئيس جهاز الجمارك بطلب انشاء مركز قراباغ الاقليمي في شوشا ولكن هل من حدود في شوشا أن يكون فيها مركز اقليمي للمجارك؟

تعلمون أن هؤلاء الناس تأتي الى دماغهم مثل هذه الاراء الضارة فيتلفظون بها. والقائمة تستمر.

وزارة الطوارئ. اتصل بي الوزير قائلا اسمحوا لنا بانشاء مركز قراباغ الاقليمي لوزارة الطوارئ في مدينة شوشا. ونعم مرة اخرى لنفس الهدف والغرض من اجل بقعة ارض هناك ولكنها خالية حاليا من الناس والسكان لا بل يريد قصرا حوصر بالجدران او السياج الشائك.

جهاز حرس الحدود في القائمة ايضا. وعندما اقول لكم مقترحا تقدموا به سيضحك الشعب الأذربيجاني معي ايضا. اتصل بي رئيس جهاز حرس الحدود يقول اسمحوا لنا بانشاء وحدة شوشا لحرس الحدود. وقلت يا رجل هل في شوشا حدود؟ قل لي بصراحة هل في شوشا حدود؟ يقول لا توجد. أقول فما وحدة تريد انشاءها؟ وقد استعدنا كيلومترات من الحدود المحتلة من الشمال الى الجنوب من كلبجار الى جبرائيل وحدود مع أرمينيا وفي محافظة جبرائيل حدود مع ايران فاذهب وانشأ حدودا هناك وما شأنك في شوشا؟ نعم نفس الهدف والغرض أن يأتي ويسكن ويحتل بقعة من الارض ويبني قصرا وكل ذلك على حساب الدولة وعلى حساب اموال الدولة. وفي كثير من الحالات لا اقول للمواطنين مثل هذه الاشياء ألا يشمئزوا منهم واستميحوكم العذر للتعبير. ولكن صبري ينفد ايضا واقول كي يعلم المواطنون ايضا وكذلك المسؤولون هم الاخرون. وعلى المسؤولين أن يعرفوا مكانهم ويشتغلوا بوظائفهم."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا