ثقافة


صدور الطبعة الثانية من دراسة "نظامي والتاريخ"

باكو، 15 مارس، أذرتاج

صدرت الطبعة الثانية من دراسة "نظامي والتاريخ" بقلم مدير معهد محمد فضولي للمخطوطات الأكاديمي تيمور كريملي.

أبلغ المعهد وكالة أذرتاج عن ذلك. وقد أشير إلى أن الدراسة تتناول مشكلة الشخصية التاريخية والحدث التاريخي في أعمال نظامي كنجوي من زوايا مختلفة وتحدد مستوى خدمتها لغايات الشاعر الأيديولوجية والجمالية. كما أشار الأكاديمي تيمور كريملي في المقدمة، تم إجراء تصحيحات وإضافات معينة على البحث الذي صدر منذ سنوات وأعيد النظر فيه في ضوء التفكير الحديث في سياق تعزيز استقلال دولتنا بشكل أكبر.

وتشمل الطبعة الجديدة على أقسام بعنوان "الظروف التاريخية لتأليف "خمسه" و"صورة النبي محمد (ص) في "خمسه": الشخصية التاريخية والمثل الديني" و"ممدوحون لنظامي" و"صورة الرب الذي اكتسب ملامح الأنسنة في تراث نظامي كأول شخصية تاريخية". توضح الدراسة قضايا الشخصية التاريخية والبيئة والتكامل التاريخي لصور الحكام في "خمسه"، وكذلك الدور التاريخي لنظم "خمسه" أو النظم التاريخي لـ"خمسه".

المحرر العلمي للدراسة الصادرة بقرار من المجلس العلمي للمعهد هو نائب رئيس الأكاديمية الوطنية الأذربيجانية للعلوم الأكاديمي عيسى حبيبيلي ومعد الدراسة للطباعة هو رئيس قسم أبحاث الكتب المطبوعة، دكتور الفلسفة في التاريخ الأستاذ المساعد جاود جعفروف. تمت إعادة طباعة الدراسة التي نُشرت لأول مرة في عام 2002 بمناسبة الذكرى الـ880 لميلاد الشاعر الأذربيجاني العظيم نظامي كنجوي.

واستخدمت صورة نصفية للشاعر والتي أعدها كبير الرسامين بمعهد المخطوطات الفنان الحائز على لقب الجدارة في الثقافة فخر الدين علي في غلاف الكتاب.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا