مجتمع


الصحفيون يزورون شجرة الدلب الشرقية عمرها 900 عام في هادروت

باكو، 29 أبريل، رؤوف حاجييف، أذرتاج

انتهت زيارة ممثلي وسائل الإعلام إلى مقاطعتي فضولي وخوجاوند والتي نظمتها وزارة البيئة والموارد الطبيعية في 28 أبريل.

أفادت أذرتاج أن المحطة الأخيرة لزيارة ممثلي وسائل الإعلام كانت بلدة هادروت في مقاطعة خوجافيند المحررة.

تفقد الصحفيون شجرة الدلب الشرقية عمرها 900 عام في هادروت.

قال مدير القطاع في وزارة البيئة والموارد الطبيعية مهمان نبييف للصحفيين إن الأرمن لم يدمروا هذه الشجرة التي يبلغ قطرها 450 سم وارتفاعها 40 متراً والتي تم تسجيلها كمعلم بيئي طبيعي في بلدة هادروت.

وقد أشير أيضاً إلى أن هناك 12 نموذجاً من هذه المعالم الطبيعية في خوجاوند 7 منها عبارة عن أشجار الدلب الشرقية. تم إدراج هذه الآثار الطبيعية في قائمة الآثار الطبيعية بقرار من مجلس الوزراء لجمهورية أذربيجان السوفياتية الاشتراكية السابقة الرقم 167 لعام 1982. وتبين أن 3 أشجار الدلب الشرقية تم الاحتفاظ بها في المناطق الخاضعة للمراقبة. كشفت الرحلات الاستكشافية السابقة عن قطع 123 من أصل 138 من المعالم الطبيعية المسجلة باعتبارها آثاراً طبيعية في مناطق فضولي وزانكيلان وجبرايل وغوبادلي. و117 منها عبارة عن أشجار الدلب الشرقية. تم قطع وحرق جميع المعالم الطبيعية في تلك المناطق تقريباً. تم الحفاظ على ثلاث أشجار الدلب الشرقية في هادروت لجذب السياح. يشير هذا إلى أن الأرمن لم يدمروا الآثار الطبيعية في هادروت لأنهم عاشوا فيها واستخدموها لأغراض السياحة. في المناطق التي ما يعيشوا فيها دمروا آثاراً طبيعية عمرها أكثر من 1400 عام وحتى حوالي 2000 عام. كان هدف العدو المكروه من تدمير المعالم الأثرية في هذه المناطق هو محو آثار الأذربيجانيين في تلك المناطق.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا