سياسة


رئيسة المجلس الوطني تتقدم بآلية جديدة لتأثير البرلمانات على فعاليات الأمم المتحدة

فيينا، 9 أيلول، أذرتاج

ألقت صاحبة غفاروفا رئيسة المجلس الوطني الأذربيجاني كلمة في مناقشات عامة ضمن المؤتمر العالمي الخامس لرؤساء البرلمانات المنعقد في فيينا.

واشارت غفاروفا الى اهمية التعاون البرلماني والدبلوماسية البرلمانية خاصة في توفير السلام والامن بين جميع مشاركي نظام العلاقات الدولية الذي يحتاج الى تضافر القوى وتوحيد جميع الامكانات والفرص للمجتمع الدولي امام تحديات الحقبة الحديثة. وقالت إن هذا يجب أن ينفذ قبل كل شيء عن طريق تشجيع الاحترام بالمبادئ الاساسية مثل سيادة الدول وسلامة اراضيها وحرمة حدودها المتعارف عليها في المستوى الدولية.

ولفت غفاروفا الى أن امتلاك البرلمانات وكذلك منصات التعاون البرلمانية آليات خاصة وأدوات اساسية تتيح لها بالتأثير على اجراءات اتخاذ قرار سواء هل في المستوى القومية ام الدولية يتطلب بلعبها دورا مهما في العلاقات الدولية حيث أن هذا يفتح طريقا امام البرلمانات لتحولها الى عنصر مهم للادارة العالمية.

واوضحت أن البرلمانات لا يمكن لها اليوم أن تؤثر على فعاليات منظمة الامم المتحدة إلا عن طريقين وهما عن طريق مندوبيات دائمة للبلدان الاعضاء وعبر مراجعات مباشرة مفيدة أن ثمة آليات تأثير جديدة ومن اهمها دور وساطة للاتحاد البرلماني الدولي وقالت إن ابلاغ معلومات حول المسائل ذات الاهمية العالمية والقرارات المثيلة المتخذة والمنقوشة لدى منظمة الامم المتحدة الى برلمانات قومية ومواقف البرلمانات القومية الى المنظمة يشكل وجها مهما جديدا من اوجه فعاليات الاتحاد البرلماني الدولي.

وفي ختام كلمتها ردت غفاروفا على كلمة رئيس البرلمان الارميني في مناقشات عامة قائلة إن أرمينيا ينبغي لها أن تتجنب من تكرار ادعاءاتها الكاذبة وتتأقلم مع الحقائق الجديدة وتنفذ متطلبات البيانين الثلاثيين الموقع عليهما في نوفمبر 2020م ويناير 2021م.

نفطعلي مراسل أذرتاج

 

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا