ثقافة


وسائل الاعلام العربية تنشر مقالا عن الإمكانيات السياحية لمدينة شوشا

باكو، 10 سبتمبر (اذرتاج)

نشرت وسائل الاعلام العربية (موقع شبكة الحرير الجزائرية وموقع نيروز الاخباري الأردني) مقلا في هنوان "تعظيم الإمكانات السياحية" للمؤلفين المستشرق والباحث هاشم محمدوف وفؤاد حسين زاده ، رئيس الاتحاد العام لدعم الصحفيين في أنشطة الشتات. تعيد وكالة أذرتاج نشر المقال:

" شَرَعَت السلطات المَعنية في الراهن من الأيام والأسابيع الحاضرة، إلى تعزيز الإمكانات السياحية لمدينة شوشا، إذ تعمل الدولة الأذربيجانية جاهدةً على أجندة ترميم دقيق للبُنية التحتية اللازمة، وذلك على نطاق واسع، وبالذات في الأراضي تلكم التراب المُحرَّرة من الاحتلال الأرمني الغاشم والفاشي. بتوجيهات من الرئيس إلهام علييف، يتم في هذه الأثناء تنفيذ المشاريع المتعلقة بإعادة التأهيل، وبناء البُنية التحتية التي تقع تحت السيطرة. بعد الحرب، زار رئيس الدولة بشكل مُتكرِّر الأراضي المُحرَّرة، وحَضَرَ مَرَاسِم وضع حَجر الأساس وافتتاح مرافق البُنىَ التحتية على اختلافها وتصنيفاتها المتعدِّدَة. ولهذا، نشهد في هذه الأيام البناء المُتسارِع لطريق النصر، بطول يصل إلى 101 كيلومتر، كجزء من مشروع إعادة إعمار الأراضي المُحرَّرَة والمُستَعَادَة أذربيجانيًا، الذي أقره المرسوم الرئاسي. طريق الأحمد بيلي - فضولي - شوشة السريع، الذي تم بناؤه تحت اشراف القائد الأعلى للقوات المسلحة‘ يَهدف إلى إدامة السبيل الذي استخدمه جيشنا المجيد لتحرير مدينة شوشا، كما أن المركز الثقافي لوطننا قد أطلق عليه اسم طريق النصر كما ارتأى فخامة رئيسنا إلهام علييف، الذي استعرض في 29 آب / أغسطس الخطوات النهائية لطريق أحمد بيلي - فضولي - شوشا - ظفر. كما تعرّف الرئيس إلهام علييف والسيدة الأولى مهربان علييفا على التقدم الذي تم إحرازه في أعمال البنِاء على مساحة مطار فيزولي الدولي، في 29 آب / أغسطس. في 29 آب / أغسطس أيضًا، تم افتتاح فندق كاراباخ في شوشا، عاصمة الثقافة الأذربيجانية. حضر الافتتاح الرئيس إلهام علييف، والسيدة الأولى مهربان علييفا. يتمتع هذا الفندق الأفخم، والعصري، والمريح، بجميع الشروط المطلوبة لتوفير مختلف أشكال الراحة للضيوف، الذين يزورون شوشا، ففيه تتوافر فئات مختلفة من الغرف. افتتح الرئيس إلهام علييف والسيدة الأولى مهربان علييفا اليوم تمثال نصفي للشاعر الأذربيجاني الكبير ملا باناه واقف، في شوشا، وكذلك مَجمع الضريح بعد انتهاء أعمال الإصلاح وإعادة الإعمار. تجدر الإشارة، إلى أنه في 14 يناير 1982، تم بمبادرة ومشاركة الزعيم الوطني حيدر علييف، انشاء ضريح رائع على قَبر الملا باناه واقف في شوشا، المركز الثقافي القديم لأذربيجان. خلال هذه الزيارة، أمر الزعيم الوطني حيدر علييف بإقامة أُمسيات شعرية، وتنظيم وترتيب "احتفائية أيام فاجيف الشعرية" في شوشا، ابتداءً من 29 تموز / يوليو، إلى 3 أب / أغسطس من نفس العام. في 29 أغسطس، حضر الرئيس إلهام علييف والسيدة الأولى مهريبان علييفا افتتاح متحف الفنان الشعبي بلبل في شوشا، وتمثال المُلّحن الأذربيجاني عزير حاجبيلي. بالإضافة إلى ذلك، في 29 أغسطس، حضر الرئيس إلهام علييف والسيدة الأولى مهربان علييفا الحفل ووضعا حَجَر الأساس. وتم انشاء فندق كبير، وسيتكوَّن هذا الفندق ومركز المؤتمرات من خمسة طوابق و 150 غرفة، وسيحتوي على غرف مختلفة الأهداف، ومطاعم، ومباني مؤتمرات وساحات. وتجدر الإشارة، إلى أن (فندق خري بلبل) تم افتتاحه في شوشا في شهر أيار / مايو من العام الحالي. وفي نفس الشهر أُقيم في شوشا مهرجان "خري بلبل". في 30 أغسطس، أعادت مؤسسة حيدر علييف تنظيم أيام "واقف" الشعرية لأول مرة في مسقط رأس الشاعر بعد تحرير شوشا. حضر الرئيس إلهام علييف والسيدة الأولى مهربان علييفا الافتتاح الرسمي لأيام "واقف" الشعرية. وفي حديثه في حفل الافتتاح، قال رئيس الدولة مؤكدًا إن إحياء شوشا يتقدم بسرعة، وأن أهالي شوشا يعودون إلى شوشا، ونوَّه إلى أنه "من الضروري إظهار عدم التخلي عن استعادة العدالة. اليوم، نقول جميعًا في قلوبنا ونقول بصراحة على ألسنتنا: نعم، هناك عدالة، تم استعادة العدالة، نحن في شوشا اليوم، ومن الآن فصاعدًا سنعيش في شوشا إلى الأبد. في "كاراباخ لؤلؤة الثقافة الأذربيجانية"، وها هي تعود "إلى قوام الوطن الأم". وبعد إجراء المهرجان تعرَّف الضيوف على المَعَارِض. إن إقامة مثل هذه الأحداث في شوشا، وتشغيل المرافق المُقامَة هناك، إنما يلعب دورًا مهمًا للغاية في تعزيز الإمكانات السياحية لشوشا، العاصمة الثقافية لأذربيجان. نثق بأن السلام والأمن والاستقرار ستعود حتمًا إلى المنطقة مع عودة السكان إلى هذه الفضاءات الأذربيجانية المُقدَّسة، ولأجل استمرار الحياة الطبيعية فيها. في تلك الحالة، ستتغير بلا شك نظرة المجتمع الدولي إلى المنطقة بأكملها. وهذا من شأنه أن يُسَهِّل انعقاد وتنظيم شتّى الأحداث والمناسبات الاجتماعية، والسياسية، والثقافية، والجماهيرية، وبالطبع الدولية كذلك في منطقة كاراباخ، في المستقبل القريب."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا