سياسة


الرئيس إلهام علييف: النزاع جذب اهتمام الإعلام واستفدت من هذه الفرصة لتبليغ الحقيقة

باكو، 24 أيلول، أذرتاج

قال الرئيس إلهام علييف ردا على سؤال مفاده كيف استطعتم مقاومة جبهة الاعلام والتقدم فيها في اثناء حديث صحفي أدلى به لمجلس "الدفاع القومي" الروسي إن الاهتمام بهذا النزاع منذ اول ايام عمليات قتالية كان كبيرا في الاعلام العالمي سواء في روسيا او الغرب او البلدان المجاورة وكنت اتفق مع جميع الطلبات لأنني كنت اعتبر من الواجب تبليغ الحقيقة حول الاوضاع وما هو جار وما هي اسباب النزاع ومن هو المحتل ومن هو ضحية الاحتلال تبليغا امام مجتمعات بلدان اكثر قدر الامكان.

وقال الرئيس علييف إن الدعاية الارمينية ومنظمات الجالية الارمينية الناشطة نشاطا فاعلا الى درجة كافية في عدد من البلدان كانت تكون تصورا كاذبا حول هذا النزاع مفيدا أن قولنا بالحقيقة في مثل هذه الظروف كان من الصعب جدا لان مواردنا الاعلامية كانت غير قابلة للمقارنة بموارد الارمينية ذات الصلة ولكن النزاع قد استلفت اهتمام الإعلام واستفدت من هذه الفرصة من اجل تبليغ الحقيقة حول ما كان جاريا ومن الممكن توثيق كل ما قلته بالوثائق حيث لم أقل ولو كلمة ما لا يوافق مع الحقيقة التاريخية او ما كان جاريا في ميدان القتال كل يوم.

ولفت الرئيس علييف الى أن الجانب الارميني كان يكذب لشعبه حول ما كان جاريا في اثناء الحرب او ما قبلها ويخادع المجتمع الدولي وما كانت مقدماتهم مقنعة وبالعكس قد شوهوا سمعتهم بانفسهم واستطعنا تبليغ الحقيقة حول ما كان جاريا.

وتابع الرئيس علييف أنني ارفع الشكر لقناة روسيا بالمناسبة على تنظيم مقابلة صحفية لتمكيننا من التعبير عن موقفنا في البث الحي والبتة اذا جرى النضال العادل سواء في ميدان القتال او الفضاء الاعلامي ما كان للجانب الارميني أن يحظى بفرصة ما.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا