سياسة


سيدوف: أمام أرمينيا خيار واحد لا غير وهو توقيع بيان سلام مع أذربيجان
أتاح التاريخ فرصة ثانية لأرمينيا ولكننا ماذا نرى؟ نرى نبش آراء الانتقام...

ستراسبورغ، 28 أيلول، أذرتاج

قال صمد سيدوف رئيس وفد أذربيجان لدى الجمعية البرلمانية لمجلس اوروبا إن الانتخابات في أرمينيا حدث مهم ليس بالنسبة لذلك البلد فقط بل ولكن للبلدان المجاورة ايضا حيث أن الحادث الواقع في احد البلاد المجاورة يظهر له صدى في آخرها ايضا وقبل العام الكامل أطلقنا عملية الهجوم المضاد نتيجة لاستفزازات أرمينيا.

واوضح سيدوف في مناقشات عامة في "مراقبة الانتخابات البرلمانية المبكرة في أرمينيا" نظمت في اول ايام فعاليات الدورة الخريفية انه من الطريف جدا أن الشعب الارميني قد صوت لصالح شخص قاد البلد الى الاستسلام وكبده للهزيمة ورغم انه قاد البلد في الحرب الى الهزيمة حصل حزب باشينيان على اصوات الشعب. وقد هلك آلاف من جنود أرمينيا وظل البلد على شفا حفرة وهل من المنظور مثل هذه الحالة في بلد آخر؟ لا. غير أن ذلك له سببه ويمكنكم أن تجدوا هذا السبب في اوساط الشعب الارميني حيث أن الشعب صوت على نظام ساركيسيان وكوتشاريان واوهانيان الاجرامي.

وتابع سيدوف أن نيكول باشينيان رغم انه كان يملك فرصة حل النزاع حلا سلميا قبل ثلاث سنوات فإنه لم يستطع الاستفادة منها وقد ارتكب خطأ تاريخيا باتخاذه سبيل نظام ساركيسيان وكوتشاريان واوهانيان فقاد خطؤه أرمينيا الى حالتها الوخيمة اليوم. ولكن التأريخ قد أتاح فرصة ثانية لارمينيا ولكننا ماذا نرى؟ نرى نبش آراء الانتقام وحول حرب جديدة لا بل يطرحون هذه المسائل على بساط البحث والمناقشة فلذلك اتوجه الى زملائي من أرمينيا قائلا "كفوا عن مثل هذه المعاملات وقد رأيتم نتائج جدية لمثل سلوككم هذا حيث سقتم البلد الى الحفرة ولكم اليوم خيار واحد لا غير وهو توقيع بيان سلام مع أذربيجان والاعتراف المتبادل بسلامة اراضي بلدينا.

أقالاروفا مراسلة أذرتاج

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا