سياسة


الرئيس إلهام علييف: إذا تسلم أرمينيا إلينا خرائط دقيقة للحقول الملغومة وتبدي حسن النية فسوف نرد عليها بالمثل

باكو، 2 أكتوبر (أذرتاج)

اريد أن أوضح للمشاهدين ما يسمى "مسألة أسرى الحرب". بناء على الاتفاقيات الدولية، إن أسرى الحرب هم الأشخاص الذين تم توقيفهم او اسرهم إبان الحرب. أما كل الأشخاص الذين تم توقيفهم اثناء الحرب فقمنا بإعادتهم بعد انتهاء الحرب. في الواقع، قد سلمناهم الى أرمينيا قبل تسليمها اسرانا إلينا.

أفادت وكالة أذرتاج ان هذه الكلمات قالها الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف في مقابلة أجرتها وكالة انباء "إيفي" الاسبانية.

قال الرئيس ان هؤلاء الأشخاص الذين تصفهم أرمينيا والبعض الاخر بـ"اسرى الحرب" أرسِلوا الى أراضينا المحررة في نهاية نوفمبر أي بعد أسبوعين من انتهاء الحرب وتوقيع أرمينيا وثيقة الاستسلام. تحدث الرئيس أيضا عن الجرائم التي ارتكبوها فيها وأضاف : "رغم هذا، وقمنا بإعادة بعضهم خلال هذه المدة كخير دليل على حسن النية".

كذلك تناول الرئيس الأذربيجاني في حديثه مسألة خرائط حقول الألغام التي زرعتها أرمينيا في الأراضي التي بقيت في احتلالها في الماضي، وقال "عندما كنا نطالب أرمينيا تسليم خرائط الحقول الملغومة كانت قيادة حكومة أرمينيا تعلن انهم لا يملكون اية خرائط من هذا القبيل. نتيجة عدم تسليم أرمينيا خرائط الحقول الملغومة خلال حوالي سنة مضت على انتهاء الحرب، قتلت الألغام 150 شخص وجرحت. قد سلمت لنا بعض الخرائط مؤخرا، لكن صحة هذه الخرائط بنسبة 25 في المائة. فنطالب أرمينيا تسليم الخرائط الدقيقة لنا".

وأضاف الرئيس "إذا فعلوا ذلك وأبدوا حسن النية فسوف نرد عليهم بالمثل".

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا