مجتمع


رئيس ادارة مسلمي القوقاز باشازاده يكشف عن تفاصيل اجتماعه برئيس كنيسة الأرمن الأرثوذكس بوساطة بطريرك عموم روسيا
عجز لكاثوليكوس الحالي للكرسي الأم الارميني عن الرد على سؤالي هذا

باكو، 14 أكتوبر، أذرتاج

قال رئيس ادارة مسلمي القوقاز الحاج الله شكور باشازاده إنني أعقد لقاءات واجتماعات مع الزعيم الديني الارميني منذ 30 سنة وخلال هذه السنوات كنت أشعر في صدري حزنا ولم أتنازل أمامه ابدا ولكن اللقاء هذه المرة جاء لقاء مغايرا تماما وسبب ذلك النصر المهيب الذي حققناه بقيادة الرئيس إلهام علييف.

واوضح باشازاده الذي يتولى في الوقت ذاته رئاسة المجلس الديني لرابطة الدول المستقلة في تصريح له لصحافيين عقب اجتماع ثلاثي منعقد في موسكو لزعماء الدين في روسيا واذربيجان وارمينيا أننا لم نتهرب قط من اجتماع او لقاء فتقبلنا مقترحا تقدم به بطريرك عموم روسيا كيريل بعقد هذا اللقاء ايضا وشهدت في لقاء ثنائي مع بطريرك روسيا انه نقل اليه عدد كبير من المعلومات الخاطئة من قبل الجانب الارميني فلذلك قدمت الى البطريرط كيريل معلومات مفصلة حول حقائق قراباغ.

وشدد باشازاده على أن اللقاء الثلاثي كان يكتسب باهمية خاصة بالنسبة لي لأنني كنت اشارك في اللقاء بوجهي طرفا منتصرا وكنت أشعر باليأس والحزب في اعين الجانب المقابل ايضا وذلك بفضل نصرنا الباهر ونحن مدينون لشهدائنا ومقاتلينا على هذا النصر التاريخي واعتززت مرة اخرى باذربيجان رئيسا ودولة في هذا اللقاء.

وكشف باشازاده عن تفاصيل اللقاء قائلا إن اللقاء بحثنا فيه عددا كبيرا من المسائل ومنها مسألة طرحت بشأن تمهيد ظروف للطقوس الدينية للارمن المقيمين في قراباغ فقلت لهما إن أذربيجان فيها جميع الظروف للطقوس الدينية لمنتسبي جميع الاديان.

وكانت القضية الاخرى المطروحة بشأن زيارة الزعيم الديني الارميني مدينة خانكندي بعد توقيع البيان الثلاثي حيث عجز لكاثوليكوس الحالي للكرسي الأم الارميني عن الرد على هذا السؤال. وتناول الزعيم الديني الارميني مسألة ما يسمى بأسراء عسكريين فقلت إن أذربيجان لا اسير عسكري أرميني فيها .

واضاف باشازاده أن رئيس كنيسة الأرمن الأرثوذكس طرح في اللقاء مسألة ما يسمى بوضع قراباغ ولكنني أبلغت بصراحة أن رئيس أذربيجان قد اعلن عن موقفه من هذه المسألة ولن يكون ثمة أي وضع نهائيا.

وتابع رئيس ادارة مسلمي القوقاز انني احسب اللقاء مثمرا عامة رافعا شكره لبطريرك عموم روسيا كيريل على مبادرة اللقاء المذكور وسأل الله تعالى مرة اخرى أن يرحم الشهداء والشفاء العاجل للمصابين والجرحى وموفور الصحة للمقاتلين وقدىمى الحرب.

 

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا