مجتمع


صدور كتاب "القبضة الحديدية... حرب قراباغ 2020" في أذربيجان

باكو، 7 نوفمبر (أذرتاج)

صدر في باكو عاصمة أذربيجان كتاب جديد بعنوان "القبضة الحديدية... حرب قراباغ 2020"، عن مؤسسة أوراسيا الدولية للصحافة، لمؤلفه أحمد عبده طرابيك، الباحث في شئون الشرق الأوسط والعالم التركي، ويتصدر الكتاب تقديم للسيد أومود ميرزايف، مدير مؤسسة أوراسيا الدولية للصحافة، وتقديم آخر للدكتور أحمد سامي العايدي، الأستاذ بجامعة عين شمس، والخبير المتخصص في شئون أذربيجان.

يوثق هذا الكتاب ليوميات حرب قراباغ الثانية 2020، على مدار 44 يوماً، والتي شكلت ملحمة عسكرية خالدة ليس في تاريخ أذربيجان الحديث وحدها، بل في تاريخ الأمة الإسلامية بشكل عام، تلك الحرب التي فاجأت الكثير من المراقبين والمحللين الذين لم يتوقعوا قيام أذربيجان بشن حرب شاملة لتحرير أراضيها المحتلة.

يحاول الكتاب أيضاً توثيق الجرائم التي ارتكبتها أرمينيا على أرض قراباغ طول سنوات الاحتلال الثلاثين، والتي لم تقتصر على تهجير ما يزيد عن مليون أذربيجاني من سكان الإقليم من أرضهم وبيوتهم، بل طالت جميع المعالم التاريخية والمقدسات الدينية، ولم يسلم منها قبور الأموات التي تم تدنيسها.

يروي الكتاب المشاهدات على الأرض في المناطق المحررة، حيث مشاهد الدمار التي تحيط بالإنسان أينما ولي بصره، في مختلف القري والمدن. وتدنيس مقابر الموتى، وآثار الحرائق التي شملت الأخضر واليابس، وتشويه المعالم التاريخية والحضارية، وانتشار الألغام الأرضية في جميع المناطق، وحتى تغيير أسماء المدن والبلدات، كل ذلك يعكس مدى الوحشية التي تعرضت لها أراضي قراباغ خلال فترة الاحتلال الأرمني.

ومع كل ذلك يطرح الكتاب رؤية مشرقة لمستقبل دول وشعوب المنطقة، في حالة انتهاء حالة الحرب، وترسيم الحدود، وإقامة علاقات حسن الجوار بين دول المنطقة، وخاصة بين أرمينيا وأذربيجان، حيث ينتظر دول المنطقة مبادرات ومشاريع إقليمية ودولية من شأنها تغيير شكل المنطقة، وتوفير بيئة ملائمة للعيش في أمن وسلام، وتوجيه الطاقات للبناء والتنمية والازدهار.

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا