مجتمع


الصحفي المصري المعروف أيمن الأمين: المقابر الجماعية في خوجاوند تفضح الوجه القبيح للأرمن ضد أذربيجان

باكو، 1 مارس (أذرتاج)

كتب الصحفي المصري المعروف أيمن الأمين مقالات عن الاعمال الوحشية التي ارتكبها قوات الاحتلال الأرميني ضد الاذربيجانيين ونشرت هذه المقالات التي اقتبس فيها كلمات شهود عيان اذربيجانيين عن الاحداث في وسائل الاعلام الجزائرية والمصرية.

تعيد وكالة اذرتاج نشر تحد مقالاته:

" مذابح ومقابر جماعية كشفت عن الوجه القبيح للمحتل، هنا جمجمة لطفل رضيع وأخرى لرجل مسن وثالثة تبدو عليها ملامح المرأة، كلها موضوعة داخل أكياس بلاستيكية لم تستطع عوامل الطبيعة أن تخفي تلك الجريمة.. تلك كانت أبرز المشاهد البشعة والتي رصدتها عدسات الكاميرات في منطقة إيدلي خوجافاند، على خلفية اكتشاف مقابر جماعية لاذربين كانت اغتالتهم أرمينيا قبل سنوات.

شهود عيان بمنطقة إيدلي خوجافاند تحدثوا لوسائل الإعلام العربية والأجنبية عن بشاعة المجازر التي ارتكبها الأرمن في المناطق الأذرية قبل تحريرها من قبل الجيش الأذربيجاني.

ففي أعلى المناطق الجبلية بخوجافاند، وثقت عدسات الكاميرات جريمة إبادة جماعية كشفت بالأدلة والبراهين قبح وفظاعة المذابح التي ارتكبها الأرمن بحق الأذربيجانيين، لتثار معها التساؤلات حول صمت المجتمع الدولي والأمم المتحدة تجاه تلك الجرائم.

شاهد العيان وأحد أهالي المنطقة، سيف الله اسكندرون، وصف ما تعرضت له تلك المنطقة من إبادة جماعية، كونها جريمة حرب ضد الإنسانية، قائلا: هذا ما تم اكتشافه وهناك العشرات من المقابر التي لم تكتشف بعد، والتي تدل على فظائع الجرائم ضد الأذريين من قبل العدو الأرميني.

من جهتها أدانت وسائل الإعلام العربية والأجنبية المتابعة لكشف تلك المقابر الجماعية، واصفة إياها بالجرائم الوحشية ضد الشعب الأذري، وطالبوا المجتمع الدولي بضرورة محاسبة أرمينيا على تلك الجرائم."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا