أقاليم


 أذربيجان: التقسيمات الإدارية: المقتضب من تأريخ تقسيم الوحدات الإدارية

باكو، 11 مارس، أذرتاج

تشكيلة الوحدات الإدارية في أذربيجان التي لعبت دورا مهما في تنمية شعب البلد تشكل الأساس الجغرافي لتقسيماته الإقليمية. وقد مرت نشأة مناطق أذربيجان السكنية حقبا تاريخية معقدة ابتداء من القرون القديمة حيث حصل في كل حقبة تاريخية تشكلُ نظام الاستيطان ورقيه وانحطاطه في ظل ظهور أرضية اقتصادية سياسية ملموسة لكل واحد من هذه التطورات. ومع تغير العلاقات الاجتماعية الاقتصادية الموجودة تغيرت كشتيلة الدولة الإقليمية الإدارية أيضا وذلك أن الطبقة التي كانت تأخذ زمام السلطة قد أنشأت هيكلا للدولة يخص بها وبالتالي تقسيما إقليميا إداريا يوافق لها.

ونشهد من تاريخ أذربيجان أن النظام العام في البلد تعرض للتغيرات الجذرية عدة مرات من الدول والإمارات والسناجق والخانات والسلطنات حتى الألوية والولايات والمحافظات والمقاطعات والأقضية والدوائر والأحياء. كما اتحد عدد كثير من الخانات الصغيرة والسلطنات مع غيرها في أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسعة عشر. ونتيجة للتنافس الشرس الممارس من اجل إخضاع أذربيجان لدائرة النفوذ تعرض البلد لعدوان عدد من الإمبراطوريات خلال سنوات 1801-1828م.

واحتلت قيصرية روسيا فترة 1801-1804م خانات كنجة وقراباغ وشاكي وشروان وكذلك سلطنات بورجالي وقازاخ وشمسدّيل وتباسران وجماعة جار – بالاكن. واستبدلت تسمية مدينة كنجة بـ يليزاافيتبول. كما ألحقت الخانات الأذربيجانية في دربند وقراباغ وقوبا الى روسيا فترة 1805-1806م.

وبحكم معاهدة جوليستان الموقع عليها عام 1813م بين روسيا وإيران قسِّمت أذربيجان بين إيران وروسيا منحت أراضي أذربيجان الواقعة اعلى نهر أراز باستثناء خانتي إروان ونخجوان الى تركيب روسيا. واستمر الوضع الى أن أدرجت خانتي إروان ونخجوان هما الأخريين في تشكيلة روسيا. (له تابع)

 

 

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا