سياسة


الوزير: أذربيجان تمارس السياسة المفتوحة دائما في المحادثات مع أرمينيا

باكو، 2 ابريل (أذرتاج)

بعد مدة قصيرة من القضاء على الاحتلال الذي استمر 30 عاما وتوقيع البيان الثلاثي، أعلن الرئيس إلهام علييف ضرورة طي هذه الصفحة من التاريخ واستعداده لاتخاذ خطوات جادة في اتجاه تطبيع العلاقات مع أرمينيا. لذلك عرضت أذربيجان اقتراحاتها بشأن اتفاقية السلام مع أرمينيا.

أفادت أذرتاج ان هذه الكلمات قالها وزير الخارجية الاذربيجاني جيهون بايراموف في مؤتمر صحفي.

"لم ترد أرمينيا ردا مماثلا على خطوات أذربيجان بهذا الشأن خلال العام المنصرم. في 21 فبراير لهذا العام، بعثت أذربيجان بوثيقة اكثر تفصيلية وخاصة الى أرمينيا تشمل على 5 مبادئ أساسية تقضي بتطبيع العلاقات بين الدولتين. تبني المبادئ التي تعرضها دولتنا على القانون الدولي وقدم الجانب الاذربيجاني معلومات موسعة للمجتمع. أي أظهرنا مرة أخرى بهذه الخطوة نيتنا الطيبة. لكن الجانب الأرميني رد على هذه الاقتراحات ردا عاما ليس كاملا. تطلعاتنا مغايرة الى درجة ما. يجب الذكر اننا نتلقى إشارات إيجابية في هذا السياق من كبار مسئولي أرمينيا منذ عدة أيام. ونشيد بشكل عام بحجم العلاقات بين الطرفين، على حد قول الوزير.

كما أضاف الوزير بايراموف ان الجانب الاذربيجاني يمارس السياسة المفتوحة دائما في المحادثات. نعتبر ان اللقاء المخطط في 6 ابريل فرصة جديدة لتعبير الجانب الاذربيجاني عن موقفه بشكل سافر.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا