سياسة


"الانباط" الأردنية تكتب عن مختبرات بيولوجية مخفية في أرمينيا

باكو، 13 أبريل (اذرتاج)

نشرت صحيفة "الانباط" الأردنية مقالا للأكاديمي مروان سوداح في موضوع المختبرات البيولوجية المخفية في أرمينيا.

يتحدث المؤلف عن وجود المختبرات البيولوجية المخفية في أرمينيا وتهديدها للأمن البيولوجي في المنطقة. وأشار إلى لا مُبالاة "مجموعة مينسك" التي تضم في عضويتها عدداً من الدول الكبرى، ذلك أنها تأسست لإحقاق الحق وإتمام انسحاب ارمينيا من عشرين بالمئة من أراضي أذربيجان المحتلة على امتداد ثلاثة عقود، لكنها لم تشرع حتى اللحظة بأي عمل حقيقي في هذا الاتجاه، كما لا يوجد لديها أي رد فعل على وجود هذه المعامل الجرثومية في أرمينيا، وهو ما يعني وفقاً لعددٍ من الخبراء، إعادة جر منطقة القوقاز نحو خلافات وصراعات أكثر حدة من ذي قبل، وتسميم الأجواء السياسية والصحية في القوقاز. كثيرون من المتابعين والمحللين والمتخصصين السياسيين والعسكريين يتفقون على أن وجود هذه المختبرات الجرثومية على مساحة الدولة الأرمنية، لم يكن له أن يتم وأن يستمر دون عِلم ومعرفة الحكومة الأرمنية وموافقتها على كل تفاصيل وأهداف هذه المختبرات، ومنها استخدام أراضيها منطلقاً لعمليات جرثومية إزاء الدول المجاورة لها، فتوافر مثل هذه المختبرات يتطلب قراراً رسمياً من الهيئة الأعلى في هرمية مؤسسة الحُكم.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا