ثقافة


الحمامات التاريخية القديمة في باكو

باكو،21 أبريل، (أذرتاج)

يمكن العثور على الحمامات في كل حارة في إيجاري شهر - المدينة القديمة بباكو. إذا نظرنا إلى التاريخ الغني لحمامات البخار الشرقية، فنرى انها لم تكن مخصصة لتطهير الجسم والاسترخاء فقط. وكانت المساجد واقعة بالقرب من المساجد. كانت مرتبطة ارتباطا وثيقا حيث يخدم المسجد للطهارة الروحية بينما يخدم الحمام للطهارة الجسدية.

في الماضي، كانت الحمامات وسيلة مهمة للحفاظ على النظافة العامة. يُقال أنه في الأيام التي كان فيها طريق الحرير العظيم يمر هنا ويُطلب من المسافرين القادمين الاستحمام أولا في الحمامات الموجودة عند كل مدخل للمدينة. وفقا لكلمات كامل إبراهيموف رئيس قسم الآثار في إدارة إيجاري شهر، فقد أُجبروا حتى على حرق ملابسهم وارتداء ملابس جديدة لتقليل مخاطر الإصابة باي عدوى محتملة.

كذلك كانت الحمامات مرتبطة بالتراث الشعبي، خاصة بتقاليد متعلقة باختيار العرائس. كانت أم العريس إلى حمامات النساء التقليدية لاختيار عروس لابنها، لأن حمامات النساء كانت المكان الوحيد الذي كانت تظهر فيه الفتيات بدون حجاب.

أقدم حمام في باكو هو حمام أغا ميكائيل. الحمامات التاريخية الأخرى في المدينة هي حمام أغا زينال وحمام شَبي وحمام آخوند (الأخيرين للرجال فقط).

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا