سياسة


الرئيس علييف: تطورات ما بعد الحرب تظهر أننا لا نية سيئة لنا

باكو، 29 أبريل، أذرتاج

قال الرئيس إلهام علييف في المؤتمر الدولي في "التنمية والتعاون في جنوب القوقاز" المنعقد بجامعة ادا إنّ التطورات ما بعد الحرب تُظهر أننا لا نية سيئة لنا وبالعكس نريد السلام والاعتراف بوحدة أراضينا.

وأشار الرئيس علييف الى أنّ معايير الحياة في البلد اعلى بأضعاف مضاعفة من أرمينيا وأراضي أذربيجان المنشورة عليها مؤقتا قوات حفظ السلام الروسية مفيدا أنّ رسائل إيجابية تأتي من الأرمن المقيمين في قره باغ وبدأت اتصالات أولية.

وأبان الرئيس علييف أنّ هذا مظهر آخر لنيتنا ولهم أنّ يشاركوا في التنمية الاقتصادية في دولة أذربيجان الموحدة وان يشعروا بأنفسهم آمنين ومريحين ولكن هذا يطلب قبل كل شيء الحد من ميول انفصالية وفهم الحقائق بجانب إلقاء نظرة على الخريطة والجغرافيا كي يتفهموا أنّ مئات آلاف من الأذربيجانيين يعودون في أقرب المستقبل الى كلبجر ولاتشين وشوشا وأغدام وسوف يجب عليهم أنّ يعيشوا في مثل هذه البيئة في ظروف الجوار وبالتالي عليهم أنّ يضعوا حدا على العداوة ويجردوا انفصاليين وسيرون نفع وثمار ذلك البتة.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا