سياسة


وزارة الخارجية الأمريكية قلقة بتزايد المعاداة السامية في أرمينيا عقب حرب قره باغ

باكو، 4 يونيو، أذرتاج

تزايدت معاداة السامية بما فيه دعوات كراهية واعمال تخريبية عن جانب بعض من ممثلي المجتمع المدني في أرمينيا عقب حرب قره باغ في خريف عام 2020م التي استخدم فيها أذربيجان من الأسلحة الإسرائيلية.

قالت وزارة الخارجية الامريكية في تقرير حرية الدين الدولي لعام 2021م إنّ هذه الحالة مصدق عليها من جانب بعض أعضاء الجماعة اليهودية في أرمينيا وكذلك ممثلين عن المجتمع المدني الأرميني.

وجاء فيه أنّ أعضاء المعارضة الارمينية انتقدوا منظمة شهود يهوا وكنيسة كلام الحياة خلال الانتخابات البرلمانية في ارمينية شهر يونيو الماضي واصفين اياهما بطائفتين والحال أنّ الفئتين الدينيتين المذكورتين لم تطلقا على نفسيهما أبدا اسم "طائفة" علما على وجه العموم بان هذه الكلمة تستخدم كالعادة بمعانٍ سلبية.

وجاء في التقرير أنّ النصب التذكاري للهولوكوست والإبادة الجماعية تعرض 12 فبراير للمرة الثالثة عقب الحرب الواقعة عام 2020م للتخريب والاهانة والتدمير. وشدد أعضاء الأقليات الدينية على أنّ الضغوط داخل الاسر والمجتمع ما زالت مانعة رئيسية أمام الأرمن العرقيين لاعتقادهم بدين غير الدين الأرميني الرسولي.

كما استلفت تقرير وزارة الخارجية في قسمها الخاص بأذربيجان الى أنّ سكان البلد محرومون من زيارة عدد كبير من المساجد وسائر المعابد الدينية الواقعة في الأراضي المحررة من الاحتلال الى اليوم.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا