ثقافة


 محرم قاسملي: إن زراعة 650 ألف شجرة هي مبادرة رائعة لتخضير البيئة

باكو، 16 أكتوبر، أذرتاج

إن مبادرة النائبة الأولى لرئيس جمهورية أذربيجان السيدة مهربان علييفا حول زراعة 650 ألف شجرة في يوم واحد تكريماً للذكرى الـ 650 وهي مشروع مهم وقيم للغاية بالنسبة لبلدنا. إن زراعة الأشجار هي مبادرة رائعة لإحياء الطبيعة ولخضرة البيئة المحيطة والاستفادة من فوائدها. لا شك في أن حماية المساحات الخضراء وزراعة أشجار جديدة سيكون لها تأثير عميق على حياة الأجيال القادمة.

قال هذه الكلمات رئيس أتحاد الشعراء الشعبيين (آشيغ) والحائز على لقب الجدارة محرم قاسملي في حواره مع أذرتاج.

كما يقول محرم قاسملي: "هناك شجرة هي داء لكل دواء بزيتها وأزهارها وأوراقها وفواكهها وقشرها. هناك شجرة تزين مائدتنا بثمارها. هناك شجرة تطيب بجمال منظرها للعيون وتزين الحدائق والبساتين وصحون الدار. بشكل عام، الأشجار هي وصي على الإنسان ووصي على صحته ونظافة المكان الذي نشأ فيه. بالاختصار، يحتاج الشخص إلى شجرة من المهد إلى اللحد. كانت زراعة الأشجار وإنشاء الحدائق وإغراق العالم في الخضرة عموماً من تقاليد أسلافنا. كانت الشجرة تعتبر مؤشرة إلى الوفرة والحلاوة واللطف. تولد العديد من المعتقدات المرتبطة بالشجرة في وعي شعوبنا. لقد سمعنا في كثير من الأحيان أن الناس يكررون: "نأكل ما زرعوا ونزرع ليأكلوا".

أفاد رجل العلم الحائز على الجدارة أنه يجب أن ننضم جميعا إلى مبادرة النائبة الأولى للرئيس مهربان علييفا حول زراعة الأشجار التي يبلغ عددها 650 ألف وقال إن للحملة العديد من الفوائد: "يعني كل شجرة مزروعة صحة وخضرة. لقد دعمت دائماً المبادرات الرامية إلى تحسين بيئة أذربيجان التي هي جزء من كوكبنا مما يمكن لكوكبنا أن يتحول إلى أفضل مكان للبقاء والعيش في هذه الظروف القاسية. أنا متأكد من أن شعب أذربيجان سيدعم مبادرة السيدة مهريبان علييفا وسيشارك عن كثب في هذا العمل. "

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا