سياسة


اليوم تعقد الدورة الخاصة الـ31 للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة

باكو، 10 يوليو (اذرتاج).

كما هو معلوم، فإن المبادرة من الرئيس الاذربيجاني إلهام علييف لعقد الدورة الخاصة عن بعد للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة تكريسا لمكافحة وباء كورونا المستجد لقيت دعما للعدد الضروري اكثر مما كان مطلوب من الأصوات بناء على إجراءات الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة.

وأرسل الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة تعميما الى جميع الدول الأعضاء في 30 يونيو مشيرا الى ان هذه المبادرة قد لقيت دعما لازما من معظم البلدان الأعضاء، معلنا عن عقد الدورة الخاصة الـ31 للجمعية العامة في 10 يوليو، ذلك بناء على البنود ذات الصلة للإجراءات المطردة في الجمعية العامة.

يجب الذكر انه لا توجد حاليا صيغ ونماذج متفق عليها لعقد الجلسات الرسمية للجمعية العامة على شكل افتراضي. كما كان في الدورات الخاصة السابقة، في هذه الحالة أيضا سيتم التوصل الى تنسيق بين الدول الأعضاء في تحديد الصيغ والنموذج.

أفادت وكالة اذرتاج ان هذه الكلمات جاء في بيان من المكتب الصحفي لوزارة الخارجية الأذربيجانية.

كما ورد في البيان انه يخطط في بداية الدورة الخاصة النظر في المسائل العامة المتعلقة بالإجراءات، ثم في المرحلة التالية يتوقع عقد جلسة مناقشات عامة للاستماع الى كلمات الأطراف. ان رئيس الوفد النيجيري الذي هو رئيس الدورة الـ74 للجمعية العامة سيكون رئيسا مؤقتا للدورة الخاصة.

كما جاء في بيان وزارة الخارجية الأذربيجانية: "نثق في ان الدورة الخاصة التي ستبدأ اليوم في 10 يوليو ستساهم في زيادة التضامن بين الدول في مكافحة الوباء، تعزيز التعاون الدولي وإيجاد رد دولي لهذا التهديد العالمي.

نعرب عن شكرنا من جديد لكل بلد على دعمه للمبادرة الأذربيجانية ونتمنى لعمل الدورة الخاصة النجاحات".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا