سياسة


العقيد واقف درغاهلي: العسكريون الأرمن الذين خسروا المعركة يلجئون إلى التزييف

باكو، 17 يوليو، أذرتاج

في اليوم الثاني من المعارك على الحدود الأذربيجانية الأرمنية، كان الهدف من إعادة تجسيد المتحدث السابق لوزارة الدفاع الأرمنية الذي وضع السكرتير الصحفي الحالي في الخلفية عملياً هو خلق عدد كبير من المعلومات الكاذبة والمزيفة. في هذا الصدد، لا يوجد شخص آخر في يريفان يمكن مساواته بالسكرتير الصحفي السابق.

تفيد أذرتاج أن هذه الأفكار وردت في البيان الصادر عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأذربيجانية العقيد واقف درغاهلي.

قال العقيد واقف دركاهلي: "قامت وزارة الدفاع الأرمنية مؤخراً بإعداد عشرات المعلومات الكاذبة والمضللة.

ندحض هذا التضليل على الفور. على وجه الخصوص، كما تعلمون ، نشرت وزارة الدفاع الأرمينية معلومات كاذبة مفادها أن الجيش الأذربيجاني خسر 13 طائرة مسيرة خلال الحرب وذلك بقصد زيادة الحماس لدى الجمهور الأرمني.

ولكن كيف تثبت شيئا غير موجود؟ بعد كل شيء، يطلب المجتمع الأرمني أيضا الادلة. هذا هو السبب في أن وزارة الدفاع الأرمينية نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي صورة يُزعم أنها تخص بإحدى الطائرات المسيرة لأذربيجان والتي أسقطتها. ومع ذلك، لم يكن من الصعب "جلب صانعي الأسطورة الأرمنية إلى سطح الماء" – سرعان ما أثبت أن الطائرة المسيرة في الصورة لم تكن طائرة أذربيجانية، ولكن طائرة أمريكية أسقطت في أفغانستان في عام 2014.

كانت إحدى النقاط الجديرة بالانتباه أنه حتى الصحفيين الأجانب بدأوا في فضح هذه التزييفات الأرمنية. وهكذا، قال جوليان ريبك، المحلل العسكري لنشرة “Bild” الألمانية أن الفيديو الذي نشرته وزارة الدفاع الأرمنية والذي يُزعم أنها أسقطت الطائرة المسيرة الأذربيجانية لم يكن صحيحاً. لأنها طائرة الركاب المدنية الصغيرة ذات محركين موضحة في الفيديو.

أريد أن أقول مرة أخرى إن جميع أنظمة الدفاع الجوي للجيش الأذربيجاني موجودة وتعمل. تقدم وزارة الدفاع الأذربيجانية على الفور جميع المعلومات اللازمة عن المشهد العسكري على الحدود دون إخفاء الخسائر".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا