سياسة


الخارجية: أرمينيا تحاول توطين الأرمن غير القانوني من بلدان الشرق الأوسط في قراباغ الجبلية المحتلة والمناطق المجاورة لها

باكو، 10 أغسطس (أذرتاج).

كما هو معلوم اننا نطرح في إطار المنظمات الدولية مسألة النشاط غير القانوني لأرمينيا المعتدية، كذلك سياستها الاستيطانية في قراباغ الجبلية المحتلة ومناطقنا الأخرى المجاورة لها التي لا تزال تحت وطأة احتلالها. وأرمينيا تستغل الوضع في المنطقة، كما اعتادت عليه، لأغراضها البغيضة وتسعى الى التوطين غير القانوني للسكان الأرمن الأصل لبعض بلدان الشرق الأوسط في قراباغ الجبلية الأذربيجانية ومناطقها المجاورة المحتلة.

أفادت وكالة اذرتاج ان هذا التصريح أدلت به المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأذربيجانية ليلى عبداللايفا في تعليقها على الاخبار التي تناقلتها بعض وسائل الاعلام حول توطين اللبنانيين الأرمن الأصل في الأراضي الأذربيجانية المحتلة بعد حادث انفجار مرفأ بيروت.

وقالت : "سجلت بعثات تقصي الحقائق لمنظمة الامن والتعاون الأوروبي الوقائع الاستيطانية التي تنفذها أرمينيا.

إنما هو انتهاك صارخ للعرف الإنساني الدولي ومعاهدة جنيف عام 1949 وبروتوكولاتها الملحقة.

ان هدف أرمينيا المعتدية هو زيادة عدد الأرمن في تلك الأراضي الاذربيجانية المحتلة وبالتالي تغيير الهوية الاثنية الثقافية لتلك الأراضي وتنفيذ سياسة الالحاق.

أعربنا عن قلقنا الشديد من السياسة الاستيطانية غير القانونية لأرمينيا في الأراضي الأذربيجانية المتعارف عليها دوليا، كذلك من محاولات أرمينيا لاستغلال حادث مرفأ بيروت لأغراضها غير القانونية وبلغناه الرؤساء المشاركين في مجموعة منسك المنبثقة من منظمة الامن والتعاون الأوروبي.

نبلغ أرمينيا ان نشاطها غير القانوني ومحاولاتها الاستيطانية لن

يحققا أهدافها المرجوة. سيعود السكان الاذربيجانيون الى ديارهم وبيوتهم في قراباغ الجبلية والمناطق المجاورة لها المحتلة وستحاكم أرمينيا المعتدية على كل اعمالها غير القانونية.

سنطرح دائما امام المجتمع الدولي وبشكل حازم متطلباتنا لوقف السياسة الاستيطانية المخططة التي تنتهجها أرمينيا في الأراضي المحتلة لأذربيجان."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا