اقتصاد


توسيع العلاقات الدولية للموانئ الإيرانية مهم لأذربيجان أيضاً

طهران، 10 أغسطس، أذرتاج

وُقعت 40 اتفاقية للتعاون بين الموانئ البحرية الإيرانية وموانئ الدول المختلفة.

أفاد المراسل الخاص لأذرتاج أن المدير التنفيذي لمنظمة الموانئ البحرية الإيرانية محمد روستاد صرح بهذا وأشار إلى أن الموقع الجغرافي للموانئ الإيرانية يسمح بتوسيع العلاقات التجارية بين القارات.

لا يمكن إنكار دور النقل في التنمية الاقتصادية. وليس من الصدفة توقيع اتفاقيات التعاون مع الموانئ الإيرانية بعد توفير ممر النقل الدولي بين الشمال والجنوب.

وقال محمد روستاد إن الشحنة التي تدخل الموانئ الإيرانية ستنقل إلى روسيا وأوروبا. في الوقت نفسه فإن الشحنات المنقولة بالاتجاه المعاكس ستعبر إيران.

وتجدر الإشارة إلى أن البضائع المنقولة من آسيا إلى أوروبا وبالعكس عبر الموانئ الإيرانية لن تمر عبر إيران فحسب، بل عبر أذربيجان أيضاً.

لدى إيران ميناءان ذات أهمية دولية. أحدهما هو ميناء بندر عباس في الخليج الفارسي والآخر هو ميناء جابهار الذي يطلع إلى المحيط الهندي. يلعب ميناء بندر عباس دوراً مهماً في العلاقات التجارية لدول الخليج وميناء جابهار مع دول جنوب شرق آسيا. يعتبر ممر النقل الدولي بين الشمال والجنوب مهمًا أيضاً لهذين المينائين. أعلنت دول الخليج ودول جنوب شرق آسيا عن رغبتها في تصدير البضائع إلى أوروبا عبر الموانئ الإيرانية. ليس من قبيل المصادفة أن الهند استثمرت 200 مليون دولار في إعادة بناء ميناء جابهار.

تكمن أهمية توقيع 40 اتفاقية حول التعاون بين الموانئ الإيرانية وموانئ الدول الأخرى بالنسبة لأذربيجان في أن البضائع التي تدخل إيران من كلا المينائين ستنقل إلى روسيا عبر خط سكة حديد قزوين - رشت - أستارا (إيران) - أستارا (أذربيجان)، ومن هناك إلى أوروبا. ستصبح أذربيجان أيضاً مركزاً للنقل الدولي. بالإضافة إلى ذلك، كلما زاد عدد البضائع المنقولة ستزداد عائدات العبور في أذربيجان.

من الجدير بالذكر إلى أنه ليس من قبيل الصدفة أن 40 ميناء حول العالم تسعى للتعاون مع الموانئ الإيرانية. ويعود جوهر الأمر إلى أنه، على عكس المسار السابق، فإن نقل البضائع عبر ممر النقل الدولي بين الشمال والجنوب يقلل بشكل كبير من الوقت وتكاليف النقل.

أذربيجان مستعدة لاستقبال وإرسال كميات كبيرة من البضائع. تم إنجاز كل شيء، من إعادة بناء ميناء باكو التجاري الدولي الذي يتمتع بالطاقة الاستيعابية الكبيرة، إلى إصلاح الطرق وربط نظام السكك الحديدية الأذربيجاني بالسكك الحديدية الإيرانية.

سيتم تحميل البضائع من مينائي جابهار وبندر عباس مباشرة في العربات ونقلها إلى أوروبا عن طريق سكة حديد قزوين - رشت - أستارا (إيران) - أستارا (أذربيجان). تم بالفعل تشغيل قسم قزوين رشت من هذا الطريق. يجري العمل في قسم رشت - أستار من الطريق. من المتوقع أن يتم بناء هذا الجزء وتشغيله بحلول نهاية العام المقبل. بمجرد تشغيل السكة الحديد بشكل كامل، سيتم نقل البضائع إلى أوروبا عبر إيران وأذربيجان وروسيا.

رابيل كتانوف

المراسل الخاص لومالة أذرتاج

طهران

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا