سياسة


الخبير الروسي: خطط استفزازية من يريفان لن تتحقق

موسكو، 2 ديسمبر، أذرتاج

أهنئ الدولة الأذربيجانية قيادة وشعباً على عودة لاتشين آخر المقاطعات السبع التي كانت محتلة إلى احضان جمهورية أذربيجان.

تفيد أذرتاج أن هذا البيان ورد من عضو مجلس خبراء المنظمة العامة للضباط الروس والعالم السياسي العسكري ألكسندر بيرنشييف.

وقال الخبير مشيراً إلى أن مسألة عدم اعتراف أرمينيا بما يسمى بـ "جمهورية قره باغ الجبلية" والتي تجري مناقشتها على الشبكات الاجتماعية هي: "إن صعوبة الإجابة تكمن في غياب أبسط صدق. لم يحدث ولن يحدث أبداً أن تعترف دولة معتدية باستقلال الأراضي المحتلة لدولة أخرى. الشيء الوحيد الذي يحتاج إليه المحتلون هو قبول الأراضي المحتلة كجزء من دولتهم.

وبحسبه أنه لهذا السبب، لم تكن يريفان الرسمية بحاجة إلى الاعتراف بما يسمى بـ "جمهورية قره باغ الجبلية". وهذا بالضبط هو الذي يمكن أن يؤدي إلى إضعاف سيطرته على الأراضي المحتلة. ويأمل الأرمن في الحصول على الاعتراف بقره باغ الجبلية وسبع مناطق (جميعها تحت الاسم المستعار "أرساخ") كجزء من بلادهم.

في رأي ألكسندر بيرنشييف فإن هذا هو السبب في أن يريفان الرسمية تعتزم احتلال أراضي بقره باغ الجبلية السابقة والمناطق السبع المحيطة بها بالقوة العسكرية لفترة طويلة بشكل لا يصدق ثم يعلن: "هذه المنطقة كانت منذ فترة طويلة جزءاً فعلياً من جمهورية أرمينيا. حان الوقت لإضفاء الطابع الرسمي عليها بحكم القانون ".

وأضاف الخبير قائلاً إنه لهذا السبب كانت يريفان تؤخر بتحقيق أحكام الاتفاقات مثل "مبادئ مدريد" و"خطة لافروف" وغيرها. يمكن الاستنتاج الآن أن تنفيذ هذه الاتفاقات لم يكن مدرجاً في خطط القيادة الأرمينية. اليوم في 1 ديسمبر 2020، يمكن تفسير عودة المقاطعة السابعة الأخيرة - لاتشين إلى جمهورية أذربيجان على النحو التالي: لن تتحقق خطط استفزازية من يريفان ابدا. اهنئ القيادة الاذربيجانية والشعب الاذربيجاني بهذه المناسبة ".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا