مجتمع


الأسير المحرر: الارمن ما أطعمونا أياما ويضربون على جروحنا متعمدا
كانت ممرضات يدخلن الابرة في عروقنا 15-20 مرة عمدا للتعذيب

باكو، 5 يناير، أذرتاج

قال عمر علي اكبروف إن الارمن كانوا في المستشفى يسقوننا ولا يطعموننا وكانوا لا يطعموننا خلال 3 أيام تارة وعذبوني في السجن. وما كان بمستطاعي أن أرد عليهم سوى كلمات وقد قلت لهم ذات مرة انكم تسرقون طعام الاسير وتذهبون به الى بيوتكم ولكن جيش أذربيجان يحرم مس نصيب الجندي.

أفادت أذرتاج عن علي اكبروف جندي جيش أذربيجان المحرر من أسر أرمينيا قوله في مؤتمر صحفي منعقد 5 يناير اليوم لدى مركز تحليل العلاقات الدولية انهم كانوا يدخلون اصابعهم في جرحي طالبين مني بتكرار ما يقولون وكلما لا اكرر كلماتهم يزيدون الضغط على جرحي تعذيبا ويضرون على الجروح وكنا احيانا يغشى علينا من الوجع والآلام. وكانوا ساعين اكثر الى اضرار اعضائنا الداخلية. وكانت احدى عينيّ عامية وكانوا يهددونني بقلع عيني الاخرى اذاما كررت ما يقولون. ولكني كنت لا اكرر ما يقول الارمن بل أرد عليهم بكلمات مضادة. وذلك كان يزيد من غضبهم وشدة تعذيبهم اياي.

كانت ممرضات يدخلن الابرة في عروقنا 15-20 مرة عمدا للتعذيب والإيذاء وكانت أذرعنا وسواعدنا قد استودّت بحقنة الابر تحت جلودنا وكانوا يعذبوننا دون استثناء مع معاملات غير انسانية."

واضاف ممثلو الصليب الاحمر الدولي اهتموا باحوالهم عندما كانوا في الاسر الأرميني موضحا "أننا ما كنا نقول شكاوانا لممثلي المنظمة الدولية كيلا نضغب الارمن ويزيدوا من تعاذيبهم ايانا بعد ذهابهم وكانوا يضغطون علينا ضغوطا نفسية ويمسون اعصابنا وهم يعلمون أن ايدينا مربوطة."

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا