اقتصاد


برويز شهبازوف يحضر الدورة الحادية عشرة للجمعية العامة لوكالة الطاقة المتجددة

باكو، 19 يناير، أذرتاج

حضر وزير الطاقة برويز شهبازوف الجمعية الحادية عشرة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (IRENA) .

أبلغت وزارة الطاقة أذرتاج أنه في 18 يناير أقيم حفل الافتتاح الرسمي للجمعية الحادية عشرة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة والاجتماع العام رفيع المستوى حول "انتقال الطاقة من أجل التعافي المستدام ما بعد " COVID وحضر الحدث الذي أقيم عبر الاتصال المرئي، المسئولون رفيعو المستوى والممثلون عن المنظمات الدولية من أكثر من 180 دولة.

كما ألقى وزير الطاقة برويز شهبازوف كلمة في الحفل الذي بدأ بكلمات افتتاحية من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس والمدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة فرانشيسكو لا كاميرا والمسئولين الآخرين. تمت مناقشة تأثير الجائحة على الاقتصاد العالمي وقطاع الطاقة والاتجاهات العالمية في استخدام مصادر الطاقة المتجددة والاستثمار في هذا المجال وتغير المناخ وتأثير السياسة على تحولات الطاقة المستدامة.

أشير إلى مساهمة أذربيجان في الجهود العالمية لمكافحة التغيرات المناخية، وكذلك استخدام التقنيات الحديثة في توليد الكهرباء في تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، كما أن نصيب الفرد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في أذربيجان أقل بكثير مما هو عليه في البلدان النامية والمتقدمة الأخرى.

حدد الرئيس إلهام علييف هدفاً يتمثل في زيادة حصة مصادر الطاقة المتجددة في إجمالي الاستثمار إلى 30% بحلول عام 2030، فضلاً عن خلق مناخ استثماري ملائم في استخدام مصادر الطاقة المتجددة في أذربيجان، وكذلك في قطاعات الطاقة الأخرى. ولفت الانتباه إلى تهيئة الظروف المواتية لتنفيذ المشاريع.

وقد تم التشديد على إعداد مشروع القانون ذات الصلة في البلاد وعلى التعاون مع البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير لتنظيم مزادات في استخدام مصادر الطاقة المتجددة. كما أشير إلى توقيع اتفاقيات الاستثمار وشراء وبيع الطاقة مع شركة أكوا باور(Acwa Power) لمشروع محطة طاقة الرياح وأنه تجري مفاوضات مع شركة مصدر(Masdar) لتوقيع العقود النهائية لمشروع محطة الطاقة الشمسية.

وشُدد في الحدث أيضاً على أن تحرير الأراضي المحتلة لأذربيجان منذ فترة طويلة يوفر فرصاً جديدة للتنمية المستدامة في المنطقة. يشار الى انه بناء على تعليمات من رئيس الجمهورية ستتحول "الاراضي المحتلة" الى "مناطق الطاقة الخضراء" وسيتم التعاون مع الشركات العالمية في هذا الصدد.

وتجدر الإشارة إلى أنه في الفترة من 19 إلى 20 يناير ستعقد الجلسات العامة حول دور انتقال الطاقة في إمداد الطاقة للنظام بمشاركة الوزراء والممثلين رفيعي المستوى حول التخطيط الوطني للطاقة وتطبيقها لترويج انتقال الطاقة وزيادة التمويل لمصادر الطاقة المتجددة والمسار المؤدي إلى حياد الكربون-الابتكار والهيدروجين الأخضر والسياسة الاجتماعية والاقتصادية والصحة.

 

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا