سياسة


الخارجية: آراء وزير الدفاع الأرميني في نيويورك مستفزة

باكو، 30 مارس، أذرتاج

قالت الخارجية الأذربيجانية في بيان إن تصريح وزير الدفاع الأرميني تونويان خلال لقاء له مع المجتمع الأرميني في نيويورك بفكرة "حرب جديدة من اجل أراض جديدة" بدلا من صيغة "الأراضي من اجل السلام" اعتراف آخر من قبل المسؤول الأرميني رفيع المستوى بسياسة هذا البلد العدواني والمحتل.

أفادت أذرتاج عن بيان وزارة الخارجية الأذربيجانية أن مثل هذا التصريح لوزير الدفاع الأرميني على الفور عقب البيان المشترك المتبنى نتيجة لقاء الرئيس الأذربيجاني ورئيس الوزراء الأرميني في فيينا بشأن اتخاذ خطوات ملموسة ومستهدفة إلى نتيجة في عملية المفاوضات لمعالجة النزاع سلميا مستفزٌ ويعادي حل النزاع سلميا وجهود المجتمع الدولي الذي فوض مجموعة منسك في هذا الصدد.

واستلفت الخارجية في البيان الجانب الأرميني إلى أن "القوات المسلحة الأذربيجانية في صفوف اقوى جيوش العالم حاليا وحق الدفاع عن النفس الذي يمنحها القانون الدولي قادرة على تحرير أراضي أذربيجان المحتلة خلال مدة قصيرة.

لا تدعي أذربيجان مثل أرمينيا بالحق على أراضي الدول الأخرى ولا تفكر في الاستيلاء على الأراضي وطلب أذربيجان بانسحاب قوات الاحتلال الأرميني من أراضي أذربيجان المعترف بها دوليا على الفور ودون قيد وشرط وفقا لمتطلبات قرارات مجلس الامن الدولي وجميع جهود أذربيجان المبذولة بدعم المجتمع الدولي خلال كل هذه السنوات موجهة إلى هذا الغرض المحض وإلا فإن أذربيجان جاهزة لتحرير أراضيها من الاحتلال الأرميني بجميع الوسائل الأخرى بالاسترشاد بمعايير ومبادئ القانون الدولي ومن ضمنها ميثاق الأمم المتحدة وذلك أرمينيا تلم به الأكثر من غيرها.

وسألت الخارجية في ختام البيان عن تعليقات قيادة أرمينيا العالية على تصريح وزير الدفاع الأرميني: هل جاء تصريح الوزير الأرميني على أساس موافقة القيادة الارمينية ام هذا ارتجال شخصي له يلقي شكا على فحوى المفاوضات على الأقل وعلى البيان المشترك المتبنى نتيجة لها؟

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا