الذاكرة الدموية


جالية أذربيجان في المغرب تحيي ذكرى مأساة 20 يناير

الرباط، 19 يناير، أذرتاج

أقيم بمقر إقامة سفير أذربيجان لدى المملكة المغربية حفل تأبيني مكرس لإحياء الذكرى السنوية الـ 29 لمأساة يناير الدموية بمشاركة ممثلي الجالية الأذربيجانية وأعضاء مجموعة الصداقة المغربية الأذربيجانية وخريجي المدارس العالية السوفييتية السابقة ورجالات الدولة المحليين وسفراء الدول المعتمدين في المغرب ومندوبي الأسلاك الدبلوماسية في البلد وشهود عيان أحداث 20 يناير 1990م من أبناء المغرب الصديقة.

أفادت أذرتاج أن الحضور احيوا في البداية ذكرى ضحايا عشرين يناير بوقفة حداد لدقيقة صمت.

وخطب أمام الحاضرين السفير الأذربيجاني أوقتاي قربانوف وتحدث عن الجرائم البشعة المرتكبة من قبل جيش الاتحاد السوفييتي ضد الشعب الأذربيجاني ليلة 20 يناير 1990م مفيدا أن القيمة السياسية لهذه الأحداث الدموية أعطيت من قبل الزعيم العام للشعب الأذربيجاني حيدر علييف صباح اليوم الدموية من موسكو معلنا عن الوجه الحقيقي لقيادة الاتحاد السوفييتي امام العالم كله وعند توليه زمام السلطة في البلد بطلب الشعب.

وقال السفير أن اقتحام الهجوم السوفييتي عاصمة أذربيجان باكو بجرائم غاشمة بشعة ضد السكان المسالمين أسفرت عن 147 قتيل وأكثر من 700 جريح واعتقال ما زاد عن 800 آخر بينهم الشيوخ والمسنون والأطفال والنساء.

ولفت السفير قربانوف إلى أن أحداث 20 يناير زادت من عزم كفاح الشعب الأذربيجاني في سبيل الحرية والاستقلال.

وقال الأمين العام لمجموعة الصداقة المغربية الأذربيجاني محمد فقيري في كلمة ألقاها في الحفل إن المجتمع المغربي يستنكر الجرائم المرتكبة ضد الشعب الأذربيجاني مقدما دعمه لتبليغ حقائق أذربيجان عبر العالم.

ثم شاطر بعض من خريجي معهد النفط والكيمياء الأذربيجاني من أبناء المغرب ذكرياتهم حول ليلة 20 يناير 1990م.

ثم شاهد المشاركون فيلما وثائقيا حول مأساة 20 يناير.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا