اقتصاد


اهتمام اليابان بممر النقل "شمال-جنوب" ليس بالمصادفة
هذا الممر أكثر نفعا من قناة السويس

طهران، 9 فبراير (أذرتاج).

وصل اول قطار الشحن التجريبي المتكون من 6 عربات بنجاح الى مرفأ الشحن في أستارا الإيرانية بعد انطلاقه في الثامن من فبراير من روسيا الاتحادية عبر سكة الحديد بين استارا الأذربيجانية واستارا الإيرانية.

ان سكة الحديد بين استارا الأذربيجانية واستارا الإيرانية التي تشكل أساس ممر النقل الدولي "شمال-جنوب" وتعتبر امتداد سكة الحديد قزوين- رشت ستربط نظم السكك الحديدية الإيرانية بنظيراتها الروسية عبر أذربيجان.

وتهتم العديد من البلدان بالاستفادة من إمكانيات هذا الطريق السككي. والدليل على ذلك هو قيام مستشار السفير الياباني في أذربيجان في الشئون الاقتصادية توشيهيتو كاتاجيري ومستشار السفير الياباني في إيران في الشئون السياسية موسوميجي سايتو بزيارة تفقدية في مدينة استارا الإيرانية للتعرف ميدانيا على الاعمال المنفذة في إطار ممر النقل الدولي هذا. قال كاتاجيري ان رجال اعمال بلاده والشركات اليابانية تهتم بهذا المشروع الذي يكسب أهمية دولية ويربط إيران بروسيا عبر أذربيجان.

تحتاج اليابان في الوقت الحالي الى ممر النقل الدولي في عملياتها في التصدير والتوريد. وكان حجم الصادرات اليابانية بمبلغ 605 مليار دولار امريكي في عام 2016 بينما وصل حجم وارداتها بمبلغ 583 مليار دولار. وتنفذ اليابان كل هذه العمليات عبر الطرق البحرية والجوية المختلفة. لكن تشكل ممر النقل الدولي يفتح آفاق جديدة لليابان في هذا المجال. ويجب الذكر ان نقل الشحن برا عامل مهم في عمليات التصدير والتوريد. ان توصيل البضائع والشحن بشكل آمن وسريع الى عناوينها جزء لا يتجزأ من التجارة المعاصرة. اما السرعة في توصيل الشحن فإنها لا تعني تقليص الوقت فحسب بل توفير المصروفات أيضا.

إن الشحن اليابانية التي تأتي بسفن الشحن المنطلقة من مواني كوبي وناقايو واوساكو اليابانية الى ميناء جاباهار الإيراني في ساحل المحيط الهندي او ميناء بندر عباس الإيراني في الخليج الفارسي يمكن نقلها منها الى روسيا وأوروبا عن طريق خط سكة الحديد بين قزوين – رشت – أستارا الإيرانية – أستارا الأذربيجانية. وكذلك توصيل البضائع المستوردة الى اليابان عبر هذا الطريق. ان اعتماد اليابان على ممر النقل الدولي "شمال-جنوب" في علاقاتها للنقل مع أوروبا أكثر نفعا وجدوى لها من اعتمادها على قناة السويس. حيث ان ممر النقل الدولي الجديد يقلص الوقت الى 14-18 يوما في توصيل الشحن اليابانية بالمقارنة مع قناة السويس التي يحتاج توصيل شحنها الى اوروبا الى شهر.

يمكن الاستنتاج ان اليابان الى جانب الصين والهند تنوي الانضمام الى ممر النقل الدولي "شمال-جنوب".

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا