الذاكرة الدموية


حفل إحياء الذكرى الثلاثين لمأساة 20 يناير في الأردن

باكو، 22 يناير (أذرتاج).

أقامت السفارة الأذربيجانية في الأردن مناسبة تذكارية مكرسة لأحياء الذكرى الثلاثين لمأساة 20 يناير.

أفادت أذرتاج نقلاً عن السفارة أن السفير راسم رضاييف تحدث عن تاريخ مأساة 20 يناير. وقال إن العدوان المسلح من قبل الاتحاد السوفياتي السابق ضد الشعب الأذربيجاني يعد انتهاكاً لجميع القوانين الدولية بما في ذلك الحرية وحقوق الإنسان.

وتحدث السفير أيضا عن سير عمليات التنمية في جمهورية أذربيجان المستقلة اليوم. وأشار إلى أن الجمهورية المستقلة الحديثة التي وضع أساسها الزعيم الوطني حيدر علييف تنمو بنجاح تحت قيادة الرئيس إلهام علييف.

قال مستشار السفارة إيلنور شاه حسينوف إن 20 يناير 1990 تركت آثاراً عميقة في ذكريات شعبنا وإن تم نيل الحرية والاستقلال بدماء أبنائنا وبناتنا الشجعان. تحدث عن عواقب مأساة 20 يناير وتطرق إلى تقرير منظمة “هيومان رايت فوتش” بعنوان "يناير الأسود في أذربيجان".

وقال المستشار إن الزعيم الوطني حيدر علييف في 20 يناير كان قد زار مكتب تمثيلية أذربيجان في موسكو وأدان بشدة المأساة الدموية وطالب معاقبة مرتكبي هذه الجريمة البشعة، معرِّضا حياته للخطر.

قال إيلنور شاه حسينوف إن بلدنا بلد ينمو ديناميكياً وله مؤشرات غير مسبوقة وشريك موثوق به في جنوب القوقاز وكذلك في العلاقات الدولية. وأكد أن الإصلاحات الديمقراطية والاقتصادية المتواصلة وكذلك الإدارة الحكيمة التي وضع أسسها الزعيم الوطني حيدر علييف ويواصلها بنجاح الرئيس إلهام علييف تقع في أساس هذه الإنجازات.

ثم ألقى كل من النائب السابق لرئيس الوزراء الأردني ورئيس لجنة الأخوة الأردنية الأذربيجانية في مجلس الشيوخ الدكتور مروان الحمود ورئيس تحرير البوابة www.orobanews.com الإخبارية سلطان الحطاب والسفير السابق للأردن لدى أوزبكستان موفق العجلوني والكاتب والصحفي عمر الأرموتي كلماتهم في الحدث.

لقد اعتبر المتحدثون أحداث 20 يناير طريقاً مؤدياً إلى الحرية للشعب الأذربيجاني وعاملاً معززاً لعزم شعبنا في الاستقلال وأن أذربيجان اليوم قادرة على الحفاظ على استقلالها بفضل السياسة الحكيمة للزعيم الوطني حيدر علييف ومواصلة الرئيس إلهام علييف سياسة الزعيم الوطني بحكمة.

كما عبر المتحدثون عن ارتياحهم لمستوى العلاقات الأردنية الأذربيجانية وكذلك عن مستوى العلاقات الشخصية بين زعيمي البلدين.

بعد الكلمات، تم عرض مقطع الفيديو في الذكرى الثلاثين لمأساة 20 يناير وبيان الموكل في حقوق الإنسان لأذربيجان. تعرف المشاركون على معرض الصور ذي الصلة.

في النهاية ، تم تقديم مأدبة الإحسان.

نشرت الصحف المحلية هذا الحدث، بالإضافة إلى بيان السفارة في الذكرى الثلاثين لمأساة 20 يناير.

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا