سياسة


الخارجية: ارتكاب الاستفزاز الدموي دليل واضح على أن النية الحقيقية للقيادة الأرمينية ليست تحقيق السلام، بل مواصلة العدوان

باكو، 21 سبتمبر، أذرتاج

نشر المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية الأذربيجانية بيانا حول استفزاز آخر ارتكبته القوات المسلحة الأرمينية في اتجاه منطقة توفوز، مما أدى الى استشهاد مجند أذربيجاني وجرح جندي آخر.

أفادت وكالة أذرتاج ان البيان جاء فيه أن القوات المسلحة الأرمنية قامت في 21 سبتمبر باستفزاز آخر على الحدود بين أرمنيا وأذربيجان باتجاه منطقة توفوز الأذربيجانية. يشار الى أن مجندا أذربيجانيا باسم محمدوف إلشان علي اوغلو استشهِد بنيران العدو نتيجة الاستفزاز.

كما جاء في البيان أن ارتكاب هذا الاستفزاز الدموي عقب البيان الأخير لوزارة الخارجية الأرمينية والذي يشير إلى توفير السلام والأمن الإقليمي، وبيان وزير خارجية هذا البلد، الداعي إلى تسوية سلمية للنزاع، يدل بوضوح على أن النية الحقيقية للقيادة الأرمينية ليست في تحقيق السلام بل في استمرار العدوان.

تتحمل القيادة العسكرية السياسية لأرمينيا المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة الدموية التي ارتكبتها القوات المعتدية في الحدود الأرمينية الأذربيجانية.

رحم الله روح شهيدنا الذي ضحى بحياته من أجل سيادة دولتنا ووحدة أراضيها والدفاع عن حدود أذربيجان المعترف بها دوليًا!

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا