سياسة


الرئيس: جائحة كوفيد 19 تظهر اليوم مرة أخرى أهمية تعددية الأطراف

باكو، 22 سبتمبر، أذرتاج

تظهر جائحة كوفيد 19 اليوم مرة أخرى أهمية تعددية الأطراف.

وأفادت أذرتاج ان هذه الكلمات قالها الرئيس علييف في كلمته التي ألقاها عبر الاتصال المرئي في الاجتماع رفيع المستوى المكرس للذكرى الـ75 لمنظمة الأمم المتحدة المنعقد على هامش الدورة الـ75 للجمعية العامة للمنظمة.

أضاف الرئيس قائلا: "تعرب حركة عدم الانحياز عن قلقها الجدي إزاء الحالات الأحادية الجانب والاستفادة من التدابير الأحادية الجانب المتزايدة التي تضر بميثاق منظمة الأمم المتحدة والقانون الدولي، وتعلن مرة أخرى انها ملتزمة لترويج وحماية وإنعاش تعددية الأطراف وعملية تبني القرارات المتعددة الجوانب واجراء الإصلاحات وتعزيزها في اطار منظمة الأمم المتحدة عن طريق مراعاتها الجدية لميثاق منظمة الأمم المتحدة والقانون الدولي، ذلك من أجل انشاء نظام عالمي عادل ومتساوي الحقوق وإدارة ديمقراطية عالمية.

هذا العام عام مهم لحركة عدم الانحياز، إذ نحتفل بذكرى مرور 65 عاما على تبني إعلان باندونغ الذي يحتوي على المبادئ الرئيسية للحركة.

ان مبادئ باندونغ ارشدت الدول الملتزمة بها في عصر الحرب الباردة، منذ يوم تبنيها. لكن إزالة الكتلتين المتناقضتين بعد الحرب الباردة لم تقل من أهمية وقوة مبادئ باندونغ قط. بالعكس، في ظل التحديات المعقدة امام السلام والتنمية، تظل اليوم هذه المبادئ مهمة اكثر مما كان فيما قبل.

وكلتا الذكريين تمكننا من إعادة النظر في رقي توصلنا إليه نحو نيل الأهداف الأساسية التي يعكسها نظام الأمم المتحدة وبيان باندونغ وتفكيرنا كوننا الدول الأعضاء لدى الأمم المتحدة في تحديات متنوعة مستمرة في الظهور تفكيرا عاما وفي كيفية ردنا عليها عن طريق تعبئة قوانا."

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا