مجتمع


خبير عسكري: قوات حفظ السلام الأذربيجانية أجليت الى تركيا في العشرين من أغسطس والى باكو بعد الاسبوع
كانت قوات حفظ السلام الأذربيجانية في الخدمات في العراق وكوسوفو والسودان أيضا

باكو، 28 أغسطس، أذرتاج

قال عدالت وردييف الخبير العسكري إن قوات حفظ السلام الأذربيجانية والتركية غادرت أفغانستان بالطواقم الكاملة بعد أن انجزتا المهام الخدمية الرامية الى ضمان أمن مطار كابل الدولي.

واضاف وردييف أن قوات حفظ السلام الأذربيجانية اجليت في العشرين من اغسطس الى تركيا ووصلت الى باكو قادمة منها 27 اغسطس بعدما ادت مهامها الخدمية في افغانستان تأدية احترافية.

واشار الى أن قوات حفظ السلام الأذربيجانية أنجزت اصعب المهام في افغانستان خلال مدة تقرب من 20 عاما اخيرا وقد اشيد بفعالياتها سواء من جانب القيادة الدولية ومن قبل الاهالي والسكان المحليين.

وتابع الخبير العسكري أن احترافية قوات حفظ السلام الأذربيجانية وكذلك مد أذربيجان دعما لوجيستيا لتموين قوات الناتو في افغانستان كانا مكتسيان اهمية كبيرة جدا حيث أن 40 في المائة من عمليات نقل الشحنات غير الحائزة لقدرة الإبادة لقوات الناتو وفرته أذربيجان بوحدها وذلك أمر واضح ومؤكد عليه مرارا من قبل قيادة التحالف وقادة الدول الاعضاء لدى الناتو.

وقال الخبير العسكري أن فعاليات قوات حفظ السلام الأذربيجانية في أفغانستان قد ضربت امثلة النشاط المشاد به خاصة من جانب الشعب والسكان المحليين وذلك امام مرأى ومسمع العالم برمته ولن يطوي النسيان موقف شعب افغانستان من جنود أذربيجان وتعامله معهم خاصة معانقة الاطفال بهم.

ونوه الى تأدية قوات حفظ السلام الأذربيجانية فعاليات مميزة في كوسوفو والعراق والسودان ايضا مضيفا أن هذا نموذج بارز لاسهام البلد في السلام والامن الدولي.

واكد وردييف أن افغانستان كان فيها جنود من أرمينيا ضمن قوات حفظ السلام الدولية غير انهم غادروا البلد تاركين الشركاء والحلفاء بوحدهم عند رؤيتهم توتر الاوضاع. وشدد على عدم طرح مسألة سحب قوات أذربيجان من افغانستان ما دامت قوات تركيا تؤدي الخدمة فيها ولم يعبر اي من ابوي الجنود الذين كانوا على علم بأن اولادهم يواجهون الخطر والتهلكة في افغانستان عن قلقهم وطلبهم بارجاع اولادهم حيث أن جنود أذربيجان وتركيا ضمنوا امن مطار حامد كرزاي الدولي في كابل الى آخر لحظة ممكنة رغم هروب الدول العظمى من أفغانستان منذ الايام.

واشار الخبير العسكري وردييف الى أن الاعمال الارهابية المرتكبة في كابل إثر مغادرة قوات حفظ السلام للبلدين الشقيقين افغانستان قد عرضت على العالم كله مرة اخرى امكانات حقيقية لجيشي تركيا وأذربيجان.

 

 

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا