سياسة


سفير ايران: تحرير محافظات أذربيجان من الاحتلال أتاح فرص تعاون جديدة بين طهران وباكو

طهران، 18 يونيو، أذرتاج

قال سيد عباس موسوي إن تبدل الحكومة لن يؤثر سلبيا على العلاقات الايرانية الأذربيجانية لأن هذه العلاقات تعتمد على مبادئ حسن الجوار والصداقة بجانب المصالح القومية ايضا.

أفادت أذرتاج عن موسوي سفير ايران في باكو قوله إن كلتا الدولتين تتعاونان في مجال النقل والعبور وتنفذان المشاريع الاقتصادية ذات الطابع الدولي. وهذه المشاريع تعكس عن مصالح كلتا الدولتين الاقتصادية والسياسية.

واستلفت الدبلوماسي الى أن طهران الرسمية تقبل اقتراح الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف باقامة علاقات تعاون على صيغة ثلاثة زائدة ثلاثة في المنطقة وتؤيد في الوقت ذاته بتكون علاقات تعاون بين ايران وروسيا وتركيا وأذربيجان وارمينيا وجورجيا. والتعاون في هذه الصيغة يأتي اسهاما ايضا في ضمان الامن والسلام والامان بجانب اعطائه تنمية بلدان المنطقة الاقتصادية دفعة ايضا. والى جانب ذلك سوف تتم اعادة بناء علاقات النقل والعبور بين الدول المذكورة.

واكد موسوي على أن ايران وأذربيجان تملكان تاريخا ودينا وثقافة مشتركة. وكلتا الدولتان تسعيان الى زيادة التبادل التجاري وتوسع العلاقات الاقتصادية. وتم التوقيع في الايام القليلة الماضية على وثيقة في إنشاء جسر جديد على نهر أستارا شاي بين الدولتين ومن شأنه أن يمكن مراكب النقل من عبور الحدود بسهولة. ايران وأذربيجان تتعاونان كذلك لتشكل ممر النقل الدولي الشمال الجنوب. وبذلك سوف يظهر ممر النقل بين الهند وبلدان جنوب شرقي آسيا وبين اوروبا ومن شأنه أن تنقل الشحنات العابرة هي الاخرى الى روسيا وأوروبا عبورا من أراضي ايران وأذربيجان.

وابلغ الدبلوماسي أن تحرير محافظات أذربيجان التي كانت تحت الاحتلال اتاح فرص تعاون جديدة بين طهران وباكو ومن الضروري اقامة علاقات أوسع بالاستفادة من هذه الفرص.

كتانوف مراسل أذرتاج

© یجب الاستناد بالارتباط التشعبي (hyperlinks) إلى أذرتاج في حالة استخدام الأخبار
في حالة وجود خطأ في النص نرجوكم ارساله الينا من خلال استخدام ctrl + enter بعد تحديده

الاتصال بالمؤلف

* املأ الحقول المشار إليها برمز

الأحرف المشار إليها آنفا